شؤون ثقافية

تعال نكتب

تعال نكتب
الكتابة كالكي ، علاج أخير
بعد تمييع الراقص للرقصة
تعال نُفرِغ الحمولة
نرجم المعبر بالكلمات
حتى تُملَأ الهوة
متعة لاذعة أن أشربَ الحِبر
إلى أن تنكسَ الخيبات رؤوسها
وتحني ظهورها
عد. ،
لتحيطني كزمن دائري
لأصبح جزيرة محاطة بك تماما
فأنا دونك بلا جهة
عد
قبل أن ينشرخ زجاج الروح
قبل أن تتبعثر خطوط دفاعك
فأنا الآن
أقلب صفحات الوقت
عد
لتجر قلبي من قفاه
لعله يطارحك الغرام
قبل أن يتأرجح بين عِتاب وعِقاب
فأنا لن أشبه إلا ” ليليث ”
حقنتِ التمرد بصفائحي
وأوصتني :
أن أفكر مثلها وعنها
 
سعاد بازي المرابط
” عن مكعبات كذب “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق