اخبار العالم

على عكس الرغبة الدولية تركيا تعلن تدريب عناصر لـ”ميليشيات” ليبية ميدانيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

تستمر أنقرة في خرق جميع الاتفاقات والتفاهمات الدولية بشأن الأزمة الليبية، خاصة حظر توريد الأسلحة، إلى هذا البلد الذي يعاني من انقسامات منذ 2011.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الخميس، أن قواتها المسلحة قدمت لأفراد من عناصر الميليشيات التي كانت تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق، تدريباً ميدانياً على استخدام راجمة الصواريخ.

وزعمت الوزارة في بيان لها، “تم تدريب قوات من “الجيش الليبي” على راجمة الصواريخ، في إطار اتفاقية التدريب العسكري والتعاون والاستشارات”.

ويأتي ذلك وسط استمرار جلسات الحوار بين الفرقاء الليبية للتوصل إلى تفاهمات سريعة، لإنهاء حالة الانقسام، وتمكين الأمن والاستقرار في البلاد برعاية أممية.

وكانت الممثلة الأممية الخاصة بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني وليامز، أكدت على خطورة التواجد الأجنبي في ليبيا، والتي تشكل أزمة كبيرة لهذا البلد، وأن هذه الجهات الأجنبية تسعى وراء مصالحها وليس مصالح الليبيين.

والجدير بالذكر أن أردوغان توصل مع فايز السراج إلى اتفاقيتين في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، وسط ادانة واستنكار واسع من الليبيين وأطراف دولية عدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق