اخبار العالم

جاويش أوغلو يرد على انتقادات دول حلف الناتو بشأن تواجدهم في سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ادعى وزير خارجية أنقرة مولود جاويش أوغلو، أن وجود قوات بلاده في شمال سوريا، هي لحماية أمنها القومي وحدودها الجنوبية، في معرض رده على الانتقادات التي وجهت لتركيا في اجتماع وزراء خارجية دول الناتو.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته عبر تقنية الفيديو، في النسخة السادسة لـ”منتدى حوار المتوسط” الذي تنظمه وزارة الخارجية الإيطالية والمعهد الدولي للدراسات السياسية (ISPI).

وزعم الوزير التركي، أن بلاده تبذل الكثير من الجهد من أجل تحقيق الحل السياسي فيها، مدعياً أن “بلاده منعت حزب العمال الكردستاني و “”YPG من إقامة ممر “إرهابي” على حدودها الجنوبية”.

وتابع في مزاعمه، أن “تركيا ضد كل أشكال الإرهاب والتطرف”، لافتاً أن بلاده تستضيف 4 ملايين لاجئ بينهم 3.6 ملايين سوريين.

وأضاف جاويش أوغلو، أنه “لا يحق لأحد أن يضع علامات استفهام حول عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي”.
وادعى، “تركيا حليف قوي للناتو، وهي بين الحلفاء الخمسة الأوائل الذين يقدمون مساهمات لعملياته وميزانيته”.

هذا وقد واجهت تركيا أمس انتقادات واسعة في اجتماع وزراء خارجية دول حلف الناتو، واتهم بعض الحلفاء آخرين بتجاهلهم بشأن القرارات الأمنية الرئيسية، مثل التوغل التركي في شمال سورية العام الماضي.

كما أكد الحلف بوجوب أستقلالية قراراته خاصة في الجانب الجنوبي حيث أنّ قرارات الحلف تُتخذ بالإجماع، وتركيا تشكل مشكلة لأنها تشل الحلف بمعارضتها بعض العمليات في هذه المنطقة وخصوصا في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق