الأخبارقضايا اجتماعية

قبل أن تتصل بالشرطة.. ممرضة تركية تعتدي بالضرب المبرح على سيدة سورية حامل وتشتمها بعبارات نابية

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قال ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي إن السيدة السورية “راما السلا” البالغة من العمر 22 عاماً، وهي سيدة حامل، قررت الذهاب إلى العيادات السورية في منطقة الفاتح في ولاية اسطنبول التركية، بهدف الكشف عن جنس المولود، وهو إجراء روتيني تقوم به السيدات الحوامل، لكن الذي حدث أن فحص الطبيبة أكد موت الجنين داخل رحم راما.

وأضاف الناشطون أن الطبيبة طلبت من السيدة السورية بعد إخبارها بأن جنينها ميت، بوجوب ذهابها إلى مشفى حكومي لاجراء عملية إجهاض للجنين، وبالفعل ذهبت السيدة وزوجها على الفور إلى مستشفى “سليمانية سميحة شاكر” بمنطقة “زيتون بورنو”، وبعد حجز موعد إجراء العملية تُركت راما لمدة 25 دقيقة وهي بحالة صحية سيئة تستدعي المتابعة الفورية.

وبعد إدخالها إلى إحدى غرف المستشفى للكشف عن وضعها، فوجئت بالممرضة التركية وقد انهالت عليها ضرباً، وشتمتها بعبارات نابية.

بعد تعرضها للضرب والإهانة هددت السيدة راما الممرضة، بأنها ستتصل بالشرطة وتخبرهم بما يحدثْ، فما كان من الممرضة إلا أن بادرت هي للاتصال بالشرطة، التي اعتقلت المريضة راما وهي في حالة صحية سيئة.

الجدير ذكره أن حوادث الاعتداء على السيدات السوريات الحوامل تكررت عدة مرات في المستشفيات التركية، خلال السنوات القليلة الماضية، وسط عمليات قتل وسرقة وخطف تستهدف السوريين أيضا في الشوارع التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق