الأخبار

تركيا تحاول منع الإدارة الذاتية ومسد من الانخراط في العملية السياسية السورية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، أن بلاده تعارض انخراط ممثلي الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية في العملية السياسية لحل الأزمة السورية.

جاء ذلك خلال لقلائه مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جويل رايبرون في أنقرة اليوم الأربعاء، زاعماً أنه “لا ينبغي إدراج أي عنصر “انفصالي” من شأنه أن يعرض وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية للخطر في العملية السياسية التي ستشكل مستقبل سوريا”.

وأضاف كالن، أنه “رغم محاولات النظام إبطاء العملية السياسية”، فإنه من الضروري دعم عمل اللجنة الدستورية السورية لخلق بيئة انتخابية حرة ونزيهة، وضمان العودة الطوعية والآمنة للاجئين من أجل ضمان سلام دائم في سوريا”.

وادعى، أن بلاده “ترفض أي نوع من الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري للجماعات “الإرهابية” في سوريا”.

وتطرق الجانبان إلى الوضع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، حيث زعم كالن، أن بلاده “عازمة على حماية اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بالميدان وعلى طاولة المفاوضات، بالرغم من خروقات النظام وحلفائه وانتهاكاتهم المتكررة”.

وبحسب بيان الرئاسة التركية، أن أنقرة “دعت المجتمع الدولي إلى دعم جهودها في الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار المبرم مع روسيا في 5 من آذار الماضي، لمنع حدوث أزمة جديدة محتملة وموجة جديدة من الهجرة”.

وزعم البيان التركي، أن أنقرة تلعب دوراً قويا في هذا الجانب.

هذا وقد ادعى كالن، أن حزب الاتحاد الديمقراطي PYD”” ووحدات حماية الشعب YPG””، هما امتداد لحزب العمال الكردستاني في سوريا، التي تزعم أنقرة أنها خطراً على أمنها القومي، داعياً إلى ضرورة الكفاح المشترك ضد التنظيمات “الإرهابية”.

وبدورها أكدت السفارة الأمريكية في دمشق، إن المباحثات تركزت على مناقشة الوضع في سوريا وجهود التوصل الى حل دائم وسلمي للصراع السوري، وأضافت: “الطريقة الوحيدة للمضي قدماً هي من خلال إيجاد حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

والجدير بالذكر أن تركيا شنت ثلاث عمليات عسكرية على شمال سوريا احتلت على اثرها مناطق واسعة، والتي تشهد انتهاكات كبيرة في ظل سيطرتها مع الفصائل السورية المسلحة الموالية لها، كما أنها تخطط لتغيير ديمغرافي، خاص في المناطق ذات الأغلبية الكردية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق