الصحة

متى يكون ضغط الدم خطرًا؟

سلافا عمر ـ Xeber24.net

يعاني البعض من مشكلات في ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، فمتى يكون ضغط الدم خطرًا؟ وما هي مضاعفات هذا الاضطراب؟

يعد ضغط الدم من الأمور التي يجب قياسها باستمرار، والحفاظ على انتظامها ضمن مستواه الطبيعي، لكن متى يكون ضغط الدم خطرًا؟

متى يكون ضغط الدم خطرًا؟

توجد حالتان متعاكستان يعد ضغط الدم بهما خطرًا، وهما كالاتي:

ـ يكون ضغط الدم خطرًا عند ارتفاعه بشكل مفاجئ وكبير، ويعرف بنوبة ارتفاع ضغط الدم، ويكون عندها ضغط الدم الانقباضي أكثر من 180 مليمتر زئبقي، أو الضغط الانبساطي أكثر من 120 مليمتر زئبقي، أو كلاهما مرتفعان معًا.

ـ يكون ضغط الدم خطرًا في بعض حالات انخفاضه، حيث يحدث عند انخفاض ضغط الدم الانقباضي عن 90 مليمتر زئبقي، أو انخفاض ضغط الدم الانبساطي عن 60 مليمتر زئبقي، أو انخفاض كلاهما.

أعراض تدل على اضطرابات ضغط الدم الخطيرة:

يوجد مجموعة من الأعراض المميزة التي قد تترافق مع نوبات ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، وهي كالاتي:

1. أعراض نوبة ارتفاع ضغط الدم، من أبرز أعراض نوبة ارتفاع ضغط الدم الطارئة الاتي:

ـ ضيق التنفس.

ـ ألم في الصدر.

ـ ألم في أسفل الظهر.

ـ تعب وتنميل في الجسم.

ـ عدم وضوح الرؤية.

ـ صعوبة في الكلام.

من الجدير بالذكر أنه عند ارتفاع الضغط وظهور بعض الأعراض المذكورة سابقًا يجب عدم الانتظار، أو محاولة تعديل الضغط في المنزل.

بل يجب الاتصال فورًا برقم الطوارئ لاتخاذ الإجراء اللازم، وإعطاء الدواء المناسب الذي غالبًا ما يكون خافض للضغط في الوريد.

2. أعراض نوبة انخفاض ضغط الدم:

يصاحب انخفاض ضغط الدم الشديد ظهور الأعراض الاتية:

ـ الدوخة.

ـ الإغماء.

ـ الغثيان والاستفراغ.

ـ تعب وارهاق.

ـ فقدان الوعي.

ـ غباش في الرؤية.

ـ أسباب اضطرابات ضغط الدم الخطيرة:

لنتعرف على الأسباب التي إلى تؤدي ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه في ما يأتي:

1. أسباب نوبة ارتفاع ضغط الدم

يوجد عدة أسباب لارتفاع ضغط الدم المفاجئ والتي قد تحتاج إلى إدخال المريض إلى الطوارئ، أهمها الاتي:

ـ نسيان أخذ أدوية الضغط الخاصة بالمريض.

ـ التعرض لسكتة دماغية.

ـ التعرض لنوبة قلبية.

ـ اعتلال عضلة القلب.

ـ الصرع خلال فترة الحمل.

ـ قصور في الكلى.

2. أسباب نوبة انخفاض ضغط الدم:

يوجد أسباب تؤدي لهبوط الضغط، أهمها الاتي:

ـ الحمل: تعاني السيدات الحوامل من مشكلة انخفاض الضغط، خصوصًا في أول 24 أسبوع من الحمل.

ـ الأدوية: تسبب بعض أنواع الأدوية، مثل: مدرات البول، وأدوية خفض ضغط الدم انخفاض شديد في ضغط الدم.

ـ مشكلات في الغدد الصماء: يعاني البعض من أمراض هرمونية تؤدي إلى انخفاض الضغط مثل: كسل الغدة الدرقية، وانخفاض السكر في الدم، وداء أديسون.

ـ عدوى بكتيرية خطيرة: عندما تغادر البكتيريا مكان الإصابة وتنتقل إلى الدم تسبب انخفاض شديد في ضغط الدم.

ـ تحسس من بعض الأدوية: قد يعاني البعض من حساسية اتجاه نوع من الأدوية، كحساسية البنسلين التي تسبب انخفاض في الضغط.

ـ سوء تغذية: يسببب سوء التغذية ونقص الفيتامينات انخفاض ضعط الدم، وأهمها نقص في فيتامين ب12.

ـ مضاعفات ارتفاع ضغط الدم الخطيرة.

لنتعرف على مضاعفات عدم علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه في الاتي:

1. مضاعفات نوبة ارتفاع ضغط الدم:

لارتفاع ضغط الدم مضاعفات خطيرة، أهمها الاتي:

ـ تضخم في الأوعية الدموية.

ـ سكتة دماغية.

ـ نوبة قلبية.

ـ فشل كلوي.

ـ ضرر على العينين.

ـ فشل في عضلة القلب.

2. مضاعفات نوبة انخفاض ضغط الدم:

في معظم الحالات يكون انخفاض ضغط الدم بسيط ومؤقت، لكن هناك حالات هبوط كبير وخطير في ضغط الدم تؤدي إلى نقص وصول الأكسجين إلى الدماغ والقلب، مما يؤدي إلى تلفهما.

المصدر: ويب طب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق