اخبار العالم

في صفعة جديدة لأردوغان ولسحب البساط من تحت قدميه أوروبا تتخذ خطوة جديدة

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

دعا نواب أوروبيون الى أتخاذ خطوة جديدة فيما يتعلق بعلاقتها مع تركيا وخاصة التقرب من المعارضة التركية.

وفي هذا السياق اكد النائب الاشتراكي الديمقراطي الألماني أودو بولمان، إن ألمانيا تهدف إلى إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع تركيا، حيث أن المعارضة السياسية التركية القوية تدعو إلى إقامة علاقات جيدة مع الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تصريحات له للصحافة البلجيكية أمس اكد فيها من أنّه “لا ينبغي أن نتعامل مع تركيا على أنها كتلة استبدادية، لذا فلنحافظ على المرونة لتحويل تركيا إلى أسرة الدول المسالمة”.

وقال بولمان “يجب ألا ننسى أن قاعدة أردوغان تتقلص، انظروا إلى نتائج الانتخابات البلدية الأخيرة: الرجل يتصبب عرقاً، والرجل يخشى فقدان سلطته السياسية داخل وخارج تركيا”.

ودعا بولمان الاتحاد الأوروبي لإرسال رسالة واضحة إلى أردوغان مفادها أنه لا يمكن التسامح مع سلوكه العدواني بعد الآن في قمة قادة الاتحاد المقبلة التي ستعقد يومي 10-11 ديسمبر.

والجدير بالذكر بان البرلمان الأوروبي كان قد وافق الخميس، على قرار غير ملزم يدعم طلبا تقدمت به قبرص العضو في الاتحاد ويحث قادة التكتل على “اتخاذ إجراء وفرض عقوبات صارمة” على تركيا، في خطوة من المرجح أن تعزز الدعم لمساعي فرنسا لفرض عقوبات على أنقرة خلال قمة الاتحاد الأوروبي المرتقبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق