شؤون ثقافية

لن أطيل التورط في ضباب الكلام

لن أطيل التورط في ضباب الكلام
يزن السقار – الأردن
هي عشر ضياعات و مذبحة
ثم أمسح بأكمام التشهي مرآة سقوطي
لا مِراس لقرنفلات الجوى سوى التنشّق
هذا العبير الفار مثل قطط شيرازية من حواريكِ الفادحة
يستبيح الجهات بلا هوادة
يخمش نون القرنفلات و يبسط نونه
الفكرة أبسط من امتلاك
و اكبر من امتلاء
وهج يشق صمت الدهشة فيطلع ناي و نسيم
يهزّ تقاليد الصمود
و يرمي الحبل بعيدا
لك أن تروح
يختلط عليك المكان و الزمان
ترواحَكَ
لا أنت باق مثل شجرة
و لا أنت ملوّح لأمس اللحظة المجنونة
تقتلني فطرة البداية
صُدفة انخطاف بلا سقف تمنحك أجنحة لا ندّ لها
سليقة تودي بك إلى الحافة
و وعكة خفيفة في لذة الاحتمال
أي لبنة أنتِ لتبني كل هذا الفرح في مدن الجمال
كيف تسوسين خيول الغنج بهذا الشموخ
و تديرين رأس الغد بابتسامة
يا أخت البحر و ابنة القمح المقدس
من ألبسك هذه الأساطير
أكأن يدرك أن القتل ليس انتهاءً فقط
و أن المتاريس أبسط أن ترد على حنكة الحرير
ليس عدلا أن أقابل نخلات خصرك
كنزان اقتتل كل قراصنة الهوى عليهما
ماتوا و ظلا يلمعان
نفائس الدن على ثغر الشروق
ملاحة الفجر في الوجه الندي
و عيون تكشّ عصافير الرشد بلحظتين
ولا أملك إلا قصيدة و حلما
ليس عدلا
أن يلتبس عليّ أناي في خطاكِ
يشرنبي الضباب
و تعرفني مرآة سقوطي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق