اخبار العالم

سعي أممي لأحياء محادثات بشأن توحيد قبرص

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أفادت قناة “آر أي كيه” القبرصية الرسمية أن المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، جين هول لوت، توجهت إلى قبرص وستبحث سبل أحياء محادثات توحيد الشطرين مع زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين، إرسين تاتار ونيكوس أناستاسيادس.

و في هذا السياق ووفقًاً لمصادر حكومية في نيقوسيا، تعتزم الأمم المتحدة عقد مؤتمر يشارك فيه، بالإضافة الى أدارة شطري الجزيرة ، فستشارك أيضا قبرص – تركيا واليونان وبريطانيا.

ويشار بأن العلاقات القبرصية توترت أكثر خاصة بعد عمليات تركيا الاستفزازية في المتوسط، وتنقيبها عن الغاز بالإضافة الى الزيارة التي قام بها أردوغان الى منتجع فاروشا وأثارته لقضية حل شطري الجزيرة والذي لاقى تنديد أممي.

وفي عام 2017، فشلت جهود الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة بشكل رئيسي بسبب إمكانية سحب حوالي 35 ألف جندي تركي من شمال الجزيرة.

وعلى اثرها ازدادت الخلافات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حتى وصلت لحد تهديد بروكسل بفرض عقوبات إذا استمرت أنقرة على هذا النهج، وستكون المسألة في صلب قمة أوروبية تعقد في 10 و11 ديسمبر.

والجدير بالذكر بأن قبرص مقسمة منذ غزو تركي للجزيرة وقع عام 1974 بعد انقلاب عسكري قصير بإيعاز من اليونان، وتركيا هي الدولة الوحيدة التي تعترف بشمال قبرص دولة مستقلة، وليس بحكومة قبرص اليونانية في الجنوب التي هي محط اعتراف دولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق