الأخبار

الإدارة الذاتية الديمقراطية تتعرض لحملة انتقادات واسعة جراء عدم تقيدها بقراراتها في زمن الكورونا

بروسك حسن ـ xeber24.net

اتخذت الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا قراراً بفرض حظر كلي للتجوال في مناطقها , من يوم 26/11/2020 , لمنع انتشار فيروس كورونا المميت والذي ينتشر في كافة دول العالم.

ورغم أن الشوارع باتت فارغة والحركة نزلت إلى الصفر تقريباً , في جميع المدن التي تديرها الإدارة الذاتية , إلا إنها نظمت مسيرات رأى الكثير بأن تلك المسيرات كان يمكن الاحتفال بها بطريقة أخرى ومن منازل المواطنين عبر تنظيم زيارة وفود إليهم بشكل شخصين أو ثلاثة ويتم تصويرهم ونشرهم على صفحات الفيسبوك.

وتعرضت حكومة الإدارة الذاتية لجملة من الانتقادات , أهمها أنها لا تتقيد بقراراتها التي تطلقها وخاصة في وقت ينتشر فيروس كورونا في العالم عامة وفي سوريا وشمال وشرقها خاصة.

وأكد النشطاء ورواد التواصل الاجتماعي , بأنه لا يمكن للإدارة الذاتية نقض قراراتها , وخاصة أنها السلطة الوحيدة في المنطقة ويجب إعادة النظر في كل خطواتها وقراراتها قبل البدء بها لأنها تؤثر على حياة المواطنين في جميع الأحوال.

وتشهد سوريا حرباً أهلية بين الفصائل السورية الموالية لأنقرة وبين النظام السوري من جهة وبين القوات التركية وفصائلها وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى منذ ثمانية سنوات.

وشهدت المدن الكردية والسورية في الأيام القليلة الماضية مظاهرات استذكارية لأحد الأطراف الكردستانية, وتجمعت الاف المواطنين , مما أثارت حفيظة وانتقاد الكثير من النشطاء المقربين من الإدارة الذاتية , وطلبوا أن يتم توقيف هكذا نشاطات لأنها تساعد في انتشار فيروس “كورونا” وتتسبب في موت الكثيرين.

وطالب الكثير من المواطنين أن يتم إيجاد طرق عبر الانترنت وعلى التواصل الاجتماعي بدلاً من التظاهر , حيث أن “كورونا” لا يعفي احداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق