الأخبار

في مواصلة لانتهاكاتها التخريبية موالي تركيا يسرقون وينهبون مواقع اثرية في عفرين

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عفرين ـ سوريا عن قيام الفصائل الموالية لتركيا بتخريب وتدمير أكثر من 25 موقعاً أثرياً بشكل كامل، أثناء البحث عن اللقى الأثرية فيها.

وفي هذا السياق أكدت المنظمة الحقوقية في تقرير لها بأنه لا يزال أسد عين دارة البازلتي الموجود في معبد أثري بالقرب من قرية “عين دارة” مخفياً بعد أن نقله عناصر الفصائل منذ أشهر.

يذكر أن معبد “عين دارة” يعتبر من أهم التلال الأثرية في سورية، وهو من الأوابد الفريدة في بلاد الشام.

و وأضاف المرصد بأن أعمال التخريب طالت أيضاً تلال جنديرس الأثرية، والمعابد، إضافة إلى سرقة صخور أثرية ولوحات فسيفسائية، حيث سرقوا لوحة فريدة من قرية درمش بريف عفرين، فيما تواصل تلك الفصائل برعاية المخابرات التركية أعمال الحفر والتنقيب وسرقة المعالم الأثرية.

وفي سياق آخر متصل ، كان المرصد السوري قد رصد، خلال الأشهر الفائتة، استمرار الفصائل الموالية لتركيا بأعمال التنقيب عن الآثار وحفر وتخريب المزارات الدينية بحثا عن تحف أثرية في عفرين، حيث جرفت وحفرت بشكل عشوائي تل “أرندة الأثري” الواقع في ناحية “الشيخ حديد” في ريف عفرين الغربي.

وشهد مزار “شيخ حميد” في قرية قسطل جندو التابعة لناحية شران في ريف عفرين أعمال حفر وتخريب أيضا، ويعد من المعالم التاريخية لمنطقة عفرين، واتهم الأهالي عناصر الفصائل بالقيام بأعمال الحفر التخريبية بتسهيل من المخابرات التركية.

والجدير بالذكر بأن تركيا ومواليها مستمرون بانتهاكاتهم الهادفة للقضاء على حضارة المنطقة وتدمير آثار ها والتي ظلت شامخة وتعاقبت منذ آلاف السنين، من خلال سرقتها وتنقيبها وحفرها بشكل همجي دون الاكتراث لقيمتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق