شؤون ثقافية

جبانة رأسي

جبانة رأسي
 
وسيم بنيان
 
مليار مصحة
 
في رأسي
 
ثم ركام من قبل الصرخة
 
زاقورة من عويل
 
يزحف عربيد حول جمجمتي
 
على مدار الكابوس
 
من بعد الطوفان وما يأتي
 
انا: تيار جارف
 
جينة في محاثات الماموث
 
هاكم حاصل ضربي
 
من يافوخ الجدول
 
90 نطحة كبش
 
مليون غراب ينبش
 
لا حلم في أفق
 
خلاياي المشلولة
 
لا اعطس غير خسارات
 
وسعالي متفحم كشواء
 
افعالي ناقصة الاعراب
 
وقشوري نيئة
 
رغم فورة أفران الطبخ
 
انا انا ولا انا في إن الآن
 
أنكر اعضائي قبل صياح النجم
 
وابعثر ملامحي كي تتفصد في
 
المرآة
 
ابول لكم يا طفيليات الفضول
 
في طاسة الازدراء المعتق
 
عل شخيخي يقشر بثوركم
 
انكيدو يا نعجة
 
ما فتأت تثغو بجحفتي
 
رأس گلگامش لحدك
 
ودماغي جبانة لكل قبور العالم
 
ليليث الطيبة كست نهاراتي
 
بجدائلها
 
لأناغي امي عشتار
 
كونها اختي الأرملة
 
مات زوجها مقتولا برصاص
 
الملل
 
عمي لا يحفظ أسماء اولاده
 
(التساقطوا) أشلاء اثر وريد
 
فوق سريره
 
خالتي افرغت كواغد التعاويذ
 
في جفر الطلسم
 
مذ مات جميع فراخها
 
من فرط الجزع
 
جارتي جنت ومنعوها
 
أن تحضر في أي عزاء
 
إذ تدخل راقصة للمأتم
 
سالت معلمتي فوق طحين
 
الطباشير
 
من لهاث التعب
 
وحارس المدرسة حنط
 
بويضات صبرها
 
فوق السبورة الفارغة منذ
 
حمورآبي
 
ونحن لم نر في اصطفاف رفع
 
العلم
 
لا سنحاريب ولا هم يتناسلون
 
جفت سلالة نبوخذ…
 
وما من فائض غير (نبو.. اخسر)
 
مسبحة الفشل تواصل طقطقة
 
خرزاتها
 
بين أصابع العمر المبتورة
 
نافثه شرار كهربها في مشيمة
 
الظلام
 
أعوي عووووووووووووووو
 
عععععععع ووو
 
هلام في كلام:
 
تعال أيها الغلام
 
يا متكلسا بين اسناني
 
كتسوس مزمن
 
لك الامان ولي المغارة
 
افتح يا مس مس
 
اخاطب الانغلاق المطبق
 
على ايامنا
 
مثل حدبة قابلة للتشظي
 
(هنا يمن كنا وكنت…)
 
لا زلنا نواصل جر الحبل
 
دون دلاء
 
والجب يشرب بيدائه
 
(يغيدة)
 
مفجوعا من فطائسنا
 
التي استعصت على الدفن
 
(والصبر مليته)
 
(عاين يدكتور)

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق