الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

بسبب منعهم من سرقة زيتونها موالي أنقرة يحاصرون و يقصفون قرية في عفرين

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تمكن أهالي قرية “الفريرية” التابعة لناحية جنديرسة، من منع عناصر فصيل الحمزات الموالية لتركيا، بسرقة موسمهم من الزيتون، ما عرضهم لحصار وقصف من قبل الفصيل المسلح.

وأفاد مصدر مطلع من المنطقة، أنه في هذه اللحظة تتعرض قرية الفريرية بناحية جنديرسة، لحصار وقصف عشوائي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، من قبل عناصر فصيل الحمزات.

وأوضح المصدر، أن سبب الحصار والقصف، لأن أهالي القرية منعوا عناصر هذا الفصيل من سرقة موسمهم من الزيتون.

وذكر المصدر تفاصيل الحادث، بأن أحد قيادي الفصيل والمدعو أبو جابر، حاول اليوم بالاستيلاء على محصول الزيتون في القرية، ما أدي إلى خروج أهل القرية برجالها ونسائها وأطفالها بوجهه ومنعه من ذلك.

وأضاف قائلاً: أن المدعو أبو جابر قد طلب تعزيزات عسكرية، وفرض حصار على القرية، وأمطرها بوابل من الرصاص صوب المنازل، ثم بدأ بقصفها بقذائف الهاون والمدفعية.

وأشار المصدر إلى، أن الحصار والقصف العشوائي مازال مستمر، وسط تخوف الأهالي، من قيام هذا الفصيل بارتكاب مجزرة جماعية في القرية.

والجدير بالذكر أن الفصائل المسلحة المنضوية تحت لواء الائتلاف السوري شركاء المجلس الكردي يستمرون في تصعيد انتهاكاتهم بحق المواطنين الكرد في عفرين، وبتدبير وأوامر تركية، بهدف تهجير من تبقى منهم من المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق