الصحة

فقدان وزن الحمل مع “مايا نصّار”

بحث وإعداد: الإعلامية اللبنانية “نيكول نيكولاس” ـ Xeber24.net ـ خاص

​لا شكّ في أنّ فقدان وزن الحمل الزائد ما بعد الانجاب يشكّل جدلاً عند غالبية النساء. انّما، تؤكّد مايا نصار، الرائدة في اللياقة البدنية عالمياً، انّ التخلص من وزن الحمل أمراً ليس بالمستحيل!

​” ان العمر وعدد الاطفال هما مجرّد أرقام. سواء أنجبتِ طفلاً واحداً او عشرة أطفال، لا يمكنك العودة الى وزنك الأساسيّ الا اذا اتبعتِ نظاماً غذائيّاً سليماً ومارستِ التمارين الرياضية.

من المهمّ خسارة وزن الحمل بين انجاب كلّ طفل وآخر، استعادة اللياقة البدنية قبل الحمل مرة اخرى يساهم في تسهيل خسارة وزن الحمل ما بعد الانجاب لاحقاً” تقول مايا. كما تعتبر ان المراة التي تحمل ولا تتخلص من الوزد الزائد، تكتسب المزيد منه في حملها الثاني، ما يجعل استعادة لياقتها امراً صعباً، “على السيدات ان يبقوا في صحة جيدة وان يمارسن الرياضة..فهي الحلّ الوحيد لاسترجاع اللياقة البدنية.”

تؤكّد مايا انّ العمر يلعب دوراً مهماً في خسارة الوزن ” نحرق سعرات حرارية اكثر عندما نكون في سنّ اصغر، انما مع التقدم في العمر، يحب العمل بجهد اكبر على خسارة الوزن”، تقول مايا، مضيفةً ان عدد الأطفال ليس هو السبب الاساسي في تصعيب الامور.

علماً انها رُزقت مؤخّراً بولدها الثالث، جايمي، الا ان كانت قد بدأت مايا فوراً بالعمل على التخلص من وزن الحمل،” اتّبع حمية غذائية حيث اتناول حوالي ال1600 سعرة حرارية في اليوم. اتناول خلال هذه الفترة كل ما هو غني بالبروتين، كما اتناول القليل جداً من الاطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات كالشوفان والكينوا او الارز الاسمر، ومن المهمّ ايضاً اخذ الاقليل من الاطعة التي تحتوي على الدهون الجيدة كالافوكا، سمك السلمون، المكسرات وغيرها”.

مع انّ اتباع حمية غذائية منظّمة يساهم في استعادة اللياقة البدنية ما بعد الانجاب، الا انه لا يكفي وحده. تصرّ مايا على انه يجب اتباع برنامجا رياضياً بالمقابل للتسريع في القضاء على الوزن غير الصّحي، “شخصياً، أتمرّن 6 مرات في الاسبوع، انما يعود السبب الى انني امتلك صالة رياضية، اما 3 ساعات من التمارين الرياضية في الاسبوع تعتبر كافية للمراة اذا ارادت تحقيق هدفها” تضيف مايا.

بالاضافة الى ذلك، تكثر النساء التي انجبن اكثر من ولدين وغير قادرات على التخلّص من وزن الحمل. لذلك، يصعب الامر عليهنّ، انما تنصحهنّ مايا بعد الاستسلام والالتزام بنظام غذائي صحي وببرنامج تمارين رياضية مخصّص لهنّ من خلال التشاور مع أخصائيي تغذية ومدرّب رياضة, وتشدد مايا على اهمية الصّبر ومنح هذه البرامج بعض الوقت لإعطاء المفعول, “فلن تستعيد المراة لياقتها البدنية في غضون شهرٍ، بل ان التزمت 100% في احترام هذه البرامج الغذائية والرياضية، تحتج المراة 3 أشهر على الاقلّ للمس تغيّر جذريّ في لياقتها البدنية” تقول مايا.

من الجدير بالذكر ان في عصرنا الحديث اليوم، تكثر سيدات الاعمال، ما لا يضمن قدرة المراة على الاهتمام بنفسها وصحتها الذهنية والجسدية. من هنا، تؤكّد مايا ” من المهمّ وضع جدولاً منظماً للحفاظ على التوازن في يومياتك للعدل بين حياتك العملية والحياة الاسرية. بالنسبة لي، لا تهمّني الساعات التي اقضيها مع اطفالي على قدر ما تهمّني نوعية المشاريع والوقت الذي امضيه معهم. على سبيل المثال، عند تواجدي مع اولادي، اعمل على وضج هاتفي جانباً، واتجنّب .. على وسائل التواصل الاجتماعي، اعطيهم كلّ طاقتي واكرّس وقتي لهم فقط”.

​خسارة وزن الحمل ليس سهلاً كما ليس مستحيلاً، لا شكّ في انه تشكّل مايا نصار قدوة في هذا المجال كونها ربة عمل وامّ قادرة على فرض التوازن الصحي في حياتها الاسرية والعملية، فهل ممكن ان نراها في صدد الاستعداد للمشاركة بمنافسة لياقة بدنية عالميا قريباً؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق