شؤون ثقافية

هذيان مُنتفخ

هذيان مُنتفخ
 
حسن رحيم الخرساني
 
غنمٌ تُمعمعُ
والكراسي كلُها ـ يا صاحبي ـ لا تسمعُ
بلْ تضحكُ الأقدامُ منها
بينما تتراقصُ ـ بينَ الكؤوسِ ـ أصابعُ
تغفو بأحذيةٍ سمانْ
فيها الأفاعي
في جحيمِ سمومِها تتربعُ!
غنمٌ وسكينٌ وصمتٌ واقفٌ
في قبضتيهِ قبورُهم تتوزعُ!
هذا جدالُ الليلِ
لا تنسى
بأنّ الليلَ أعمى جائعُ!
والصبحُ أخرسُ فيهِ شعبٌ ضائعُ!
غنمٌ تُحبَ النومَ والأحلامَ
في فمِها كسوفٌ راكعُ!
ألوانُها ثوبُ الخريفِ
لموتِها تتصارعُ!
يا صاحبي
كلُ الكراسي
تسمعُ
لا
تسمعُ!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق