شؤون ثقافية

أجمل الحمق

أجمل الحمق
 
غبش خفيف بين المشتهى و جسد يقين
انتظار المطر من قطن على تلة عالية
ستذروها الريح بين الوديان و عشب الأرض
و يلتهمك العطش وجبة خفيفة
وأنت لا تفرك عين المدى
خوفا على دمعة وقفت على أبواب محجرك
ليس انهزاما هو البكاء
البكاء ضرورة حتمية
حين تجتمع على جدران الروح عوالق الخيبات و الشجن العتيق
البكاء اغتسال حتى الولادة
يمسح شبابيك الغد على مرآى عرافة مصابة بالأمل
و يفتح الستارة لأطفال الحكايا
يكبرون في كل اتجاهاتك بذاكرة أخف
ذاكرة تسمح لغزلان الجنون و الشرود أن ترمح
بشغف أكبر
شغف مغمس بجدال الاحتمال
بنهم أكبر
نهم يفتح بوابة النكهات على وسعها
ولا يبالي بفكرة المؤونة
ما أجمل الحمق وهو يركل الوقت مثل كرة
تبتعد و لا يتبعها
يُسمّد المساء لتطلع القصائد المولعة بالأسرار و النشوة الرطبة
يبايع الليل على سلطنة الجمال
يقصي كساء الأحلام
و يركض عاريا في بال المطر
 
يزن السقار

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق