شؤون ثقافية

الشاعر الآلي

الشاعر الآلي
جودت هوشيار
في ديسمبر 2011 ، كتب المراسل الصحفي لقناة ” روسيا ” الفضائية بوريس سوبوليف مجموعة قصائد شعرية لا معنى لها ، عن طريق احدى البرامج الكمبيوترية ، ونشرها على شكل ديوان شعري صغير يحمل عنوان ” الشيء ليس بحد ذاته ” وبإسم الشاعر ” ب . سيفكو ” . وسيفكو- بالروسية إختصار لعبارة ” هذيان الفرس الرمادي” ، وقدم عرضاً لتلك القصائد في بيت الكتّاب المركزي .. وتم قبوله بالإجماع وعلى الفور عضواً في إتحاد الكتّاب في روسيا .
ابدى قادة منظمة موسكو لاتحاد كتاب روسيا ومنهم فلاديمير بويارينوف ، ألكسندر جريتسينكو ، ألبير أغايان ، فاليري إيفانوف تاغانسكي ، إعجابهم بموهبة ب. سيفكو وتنبأوا له بشهرة مدوية.
وتوقع رئيس الإتحاد للشاعر ( الموهوب ) مستقبلا واعداً في الأدب العالمي ، وفاز بجائزة ” يسينين ” الشعرية . ولكن سرعان ما قام المراسل الصحفي نفسه بوريس سوبوليف بسرد حكاية الشاعر المزعوم . وكانت فضيحة مجلجلة اهتزت لها قيادة إتحاد الكتّاب .
” اسم البرنامج هو ” مساعد الشاعر ” الذي يقوم بتأليف قصائد شعرية موزونة ومقفاة عن طريق التقاط سطور عشوائية من نصوص منشورة في الإنترنيت .
قبل عدة سنوات ، قامت ” ياندكس” وهو اسم ماكنة البحث الروسية ، التي تأتي في المرتبة الثالثة في العالم بعد جوجل وياهو ، بعرض برنامج ” مُوَلِّد الشعر – بوشكين ” والذي يقوم بتشكيل نصوص شعرية على وزن ملحمة بوشكين الشعرية ” يفجيني انيجين ” . وثمة برامج أخرى للإنتاج الشعري في الشبكة ، استناداً الى قواميس اللغة ، وتبدو هذه الأخيرة ” أصيلة ” نسبياً ، أكثر من البرامج الأخرى . 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق