الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

أهم ما جاء في اجتماع الامن القومي التركي حول القضية الكردية والإدارة الذاتية لشمال سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عقد مجلس الأمن القومي التركي اجتماعاً له في المجمع الرئاسي بأنقرة برئاسة أردوغان، وبحث عدة ملفات وقضايا، أهمها القضية الكردية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وزعم المجلس التركي حول الملف الكردي و الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا اليوم الأربعاء، أن حزب العمال الكردستاني و ” KCK – PYDـ ” YPG هي تنظيمات “إرهابية”.

كما تابع المجلس التركي في مزاعمه، داعياً إلى مواجهة جميع التنظيمات التي تدعي أنقرة بأنها “إرهابية” عبر التكاتف والوحدة الوطنية في الداخل والخارج، والتي تزعم أنها خطر على أمنها القومي.

وادعى، بأن “PYD” و “YPG” يحاولون انشاء كيان كردي منفصل في شمال سوريا، وذلك بالاستفادة من المتغيرات في البيئة الدولية، (الانتخابات الرئاسية الأمريكية ووصول بايدن إلى الحكم).

وناقش المجلس، أيضاً العمليات العسكرية التي أطلقتها أنقرة في إقليم كردستان العراق، والمسمى بعملية “مخلب النمر” بحجة ملاحقة مقاتلي العمال الكردستاني.

هذا وقد سبق وأن صرح أردوغان قبل فترة وتناغماً مع الادعاءات الروسية، بأن الكرد وتحديداً حزب العمال الكردستاني، يحاولون أنشاء كيان انفصالي قي شمال سوريا، وبدعم أمريكي.

كما أنه ادعى قبل أيام أن أهم النقاط الخلافية بين إدارته والإدارة الأمريكية هي استمرار شراكة واشنطن مع قوات سوريا الديمقراطية، ودعمها لها في شمال وشرق سوريا.

وبعد حسم نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية وفوز جو بايدن، وبالرغم من تأخر أردوغان بتهنئته، كثفت تركيا من خطاب المغازلة للإدارة الأمريكية الجديدة في اليومين الماضيين، ومحاولة استعادة العلاقات معها كما في أيام ترامب.

والجدير بالذكر أن الرئيس الحالي للولايات المتحدة جو بايدن سبق وأن طالب ترامب قبل شهرين، بفرض عقوبات على تركيا، بسبب سياسات أردوغان في ليبيا وشرق المتوسط وسوريا، مشدداً أنه سيعمل على أسقاط نظام أردوغان الاستبدادي ديمقراطياً عبر دعم المعارضة في الانتخابات التركية المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق