الصحة

بعد التمرين الرياضي .. هل يؤكل الموز قبله أم بعده ؟

نجبير موسى ـ xeber24.net ـ وكالات

يعتبر الموز الوجبة الخفيفة المثالية المرافقة للتمارين الرياضية، على اعتبار أنها سهلة الهضم وتحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة.

لكن هل يؤكل الموز قبل أم بعد التمرين؟

الإجابة على هذا السؤال تتوقف على الرغبة من تناول هذه الفاكهة، فقد قال موقع “هيلث لاين” إن أكل الموز بعد التمرين الرياضي يساعدك في تسريع الشفاء العضلي، كما أنه يعتبر مغذيا وغنيا بشكل خاص بالمياه والكربوهيدرات.

وتابع أن “إضافة إلى ذلك، يساعد تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات بعد ممارسة الرياضة على إفراز هرمون الإنسولين، الذي يساعد على نقل السكر من الدم إلى خلايا العضلات”.

وغالبا ما يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، مثل الموز، مع مصدر للبروتين فورا بعد الانتهاء من التمرين، كطريقة لمساعدة عضلاتك على التعافي والنمو.

في المقابل، يوصي خبراء الصحة بتناول موزة واحدة قبل التمرين بفترة تتراوح بين 30 و60 دقيقة، للحصول على طاقة وتوليد أقصى قدر من الطاقة خلال التمرن.

وخلص “هيلث لاين” إلى أن تناول الموز يتوقف على الهدف المتوخى منه، فإذا كان الشخص يرغب في تقليل الالتهاب وسرعة الاستشفاء العضلي فينصح بتناوله بعد التمرين، أما في حال كان يهدف إلى دخول التمرين الرياضي بكل قوة ونشاط، فيستحسن تناوله قبل التمرين بفترة قصيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق