قضايا اجتماعية

مقتل طفل وحيداً لأهله على يد آخر تركستاني الجنسية في شمال إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قتل طفل خلال الساعات القليلة الماضية في مدينة حارم شمال إدلب، على يد طفل آخر تركستاني الجنسية، وابن متزعم في تنظيم “جبهة النصرة” بعدة طعنات بالسكين إحداها استقرت بالقلب.

وقال ناشطون من إدلب على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الطفل “سامر مستو” البالغ من العمر 14 عاماً قُتل وسط مدينة “حارم” على الحدود السورية التركية شمال إدلب.

وأشار الناشطون أنه وبعد مشادة كلامية نشبت بين الطفلين إلى أن أقدم طفل يبلغ من العمر أيضاً 14 عاماً تركستاني الجنسية على ضربه بثلاث طعنات بسكين حاد إحداها بالقلب أدت إلى وفاته على الفور، حيث يعتبر الطفل المغدور وحيدا لأهله ووالده يعاني من أمراض مزمنة.

والجدير ذكره تغطي جرائم القتل والسرقة والاغتيال بالإضافة للتفجيرات المستمرة على محافظة إدلب التي تخضع لسيطرة تركيا ومواليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق