الأخبار

تحت شعار “سنحطم الخيانة وسنحقق حرية الشعب” خروج مظاهرات مناصرة لشنكال في الشهباء

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

نظمت الإدارة الذاتية لإقليم عفرين اليوم الثلاثاء ، بالتنسيق مع اتحاد الإيزيديين لمقاطعة عفرين تظاهرة رافضة للاتفاقية التي أبرمت على قضاء شنكال وحشد الجيش العراقي قواته على حدود القضاء.

حيث بدأ تجمع العشرات من أعضاء المؤسسات في إقليم عفرين أمام مخيم برخدان بمقاطعة الشهباء .

وتضمنت فعاليات التظاهرة استذكار ضحايا المجازر التي أرتكبها تنظيم داعش في قضاء شنكال بحمل صورهم مع رفع أعلام أتحاد أيزيديي عفرين ، ولافتات أخرى مكتوب عليها بروح مقاومة شنكال ومقاومة العصر سنضمن حرية شعبنا.

ومن ثم قرأ نص البيان: جاء فيه:

” انه في تاريخ 9 تشرين الأول من هذا العام تمت اتفاقية ما بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان للسيطرة على شنكال دون الأخذ بعين الاعتبار إدارة مكونات شنكال الذين قدموا دماءهم لتحرير أراضيهم وإدارة أنفسهم بأنفسهم والتي تفوح منها رائحة مؤامرة مدروسة من قبل الدولة التركية والدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان”.

وأضاف البيان ” ما ظهر أخيراً من تحشد للقوات العراقية على حدود شنكال للدخول إليها ليس إلا استمرارية لهذه المؤامرة وتدعو الى الاستغراب من هذا التحشد الذي كان الشنكاليون يتمنون رؤيته وداعش يحتل مناطقهم”.

وأكد البيان ايضاً” إننا في الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم عفرين من خلال متابعتنا لما يجري من أحداث في شنكال من حشد هذه القوات على حدودها هي ضد إدارة الشعب في شنكال الذي حرر نفسه عبر قواته الذاتية والذي يدير أموره بنفسه وفقاً للدستور العراقي .

وعليه فإننا نستنكر هذه الاتفاقية والتحركات العسكرية غير المبررة التي تعبر عن ذهنية عدم قبول الآخر وندعو المنظمات الدولية والدول ذات الشأن للتحرك سريعاً لحماية شنكال أرضاً وشعباً وأخيراً نعلن تضماننا مع شعب شنكال وتوجهاته الديمقراطية”.

والجدير بالذكر بأن هذه الاتفاقية التي عقدت بين الحكومة العراقية والحزب الديمقراطي الكردستاني ليست الا من نسج الدولة التركية ، وهي أستكمال للابادة اللتي تعرضت لها شنكال عام 2014 حيث انسحب أكثر من 5 آلاف من قوات البيشمركة والقوات العراقية، وتركهم لقمة سائغة لداعش .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق