الأخبار

موالوا تركيا يستمرون بسلسلة انتهاكاتهم التي تستهدف المواقع الأثرية بشكل خاص بعفرين

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

افاد المرصد السوري لحقوق الأنسان غفرين ـ سوريا في تقرير لها اليوم الأثنين ، الى تعرض تل بئر خازيان الاثري للتخريب والدمار في أنتهاك جديد لتركيا والفصائل الموالية لها .

وبحسب تقرير المرصد ، فأن التل تعرض لعمليات حفرٍ كبيرة بعد التوغل التركي لمنطقة عفرين و أولى الصور الفضائية التي تدلنا على هذه الحفريات التخريبية تعود الى تاريخ(28\9\2019) ويظهر في الصورة تخريب و تدمير مساحات واسعة من التل المرتفع (الأكروبول) وبجواره ضمن المدينة المنخفضة واعتمد المشرفون على هذه الحفريات التخريبية طريقة الحفر بين صفوف أشجار الزيتون التي ما زالت صامدة بوجه الجرافات عدا بعض الاشجار التي تم اقتلاعها ضمن مساحةٍ تقع غربي التل و قمنا بتحديده بالخط الازرق على الصور المرفقة ويمكن التأكد من خلال المقارنة بين الصورة السابقة للحفر و الصورة اللاحقة لها ،ولا نعلم إن كانت هذه الحفريات قد توقفت بالشكل الموصوف أعلاه وحسب الصورة العائدة لتاريخ ( 28\9\2019 ) أم أنها تطورت من حيث المساحة و العمق بعد هذا التاريخ كما لا نعلم شيئاً عن طبيعة المواد و القطع الاثرية التي استخرجت نتيجة هذه الحفريات التخريبية وكيفية التصرف بها من قبل سلطات الاحتلال و الفصائل الموالية لها.

ويذكر بأن تل خازيان يقع شمال غرب مدينة عفرين على بعد حوالي (20)كم ويرتبط إدارياً بقرية خازيان تحتاني التابعة لناحية المعبطلي ، وجاءت التسمية من بئر ماءٍ قديمة كانت من إحدى مصادر المياه لسكان الموقع قديماً وما زال ينضح بالماء الى الآن ،وكان التل مزروعاً بشكلٍ رئيسي بأشجار الزيتون وغيرها من الأشجار المثمرة ،وهو من التلال المسجلة في قيود مديرية الاثار السورية بموجب القرار(244\آ) الصادر عن وزارة الثقافة السورية عام (1981) ولم تجرى على سطح التل أية تنقيبات قبل التوغل التركي لمنطقة عفرين السورية.

والجدير بالذكر بأن تركيا ومواليها مستمرون في سياستهم الهمجية والتخريبية في أنتهاك صارخ لكل المواثيق الدولية ، من خلال التخريب والتنقيب في اثار منطقة عفرين ومحيطها والتي تعد أرث حضاري تعاقب عبر الزمن يدل على حضارة المنطقة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق