البيانات

مكتب حماية الطفل: نؤكد للجميع بأننا سنعيد جميع الملتحقين بالقوات العسكرية ما دون سن 18 الى ذويهم وتقديم دورات تأهيلية لبعضهم

سلافا عمر ـ Xeber24.net

عقد مكتب “حماية الطفل في النزاعات المسلحة” في مدينة “قامشلو” شمال وشرق سوريا، مؤتمراً صحفياً، وضح فيه بأنهم مستعدون دائماً لتوفير الحماية والأمان والحقوق لجميع الأطفال.

و أدلى “مكتب حماية الطفل في النزعات المسلحة” في مدينة قامشلو، اليوم ، ببيان إلى الرأي العام، حيث قرأ البيان من قبل الرئيسة المشتركة لمكتب حماية الطفل “ميديا نصر الدين”، في مكتب الدفاع في إقليم الجزيرة.

وأعلن مكتب حماية الطفل في بيانها : “نعلم كلّ طفل يقيم في مناطق شمال وشرق سوريا، ونثبت له أننا دائماً مستعدون لتوفير الحماية، والأمان والحقوق له بما يناسب ثورة شمال وشرق سوريا، وأننا وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، أصدرنا قراراً باستحداث مكاتب حماية حقوق الطفل في النزاعات المسلحة، وهي تسعة مكاتب على مستوى شمال وشرق سوريا، حيث تتوافد الحالات واحدة تلو الأخرى، ليتم تحويلها إلى المكتب العام لشمال وشرق سوريا، ومن جهتهم يتم التنسيق مع قسد والأمم المتحدة، ومنظمة اليونسيف / تجنيد القاصرين وعمالة الأطفال، ولكن على وجه الخصوص (تجنيد القاصرين)’’.

وكشف البيان بأن مكتب حماية الطفل تلقت 16 حالة شكوى وكان بينهم 4 حالات قصر :’’ حيث تم موافاتنا ب/16/ شكوى لمكتب قامشلو إلى الآن، وقد تم تسليم /4/ قاصرين إلى أهاليهم عن طريق هذا المكتب’’.

وأعلن البيان تأكيدهم بأنهم سيعيدون جميع من كان دون سن 18 : ’’ نؤكد لكل من تقدّم إلينا بشكوى بالنسبة لأطفالهم القاصرين الذين تم تجنيدهم برضاهم (أو لأسباب اخرى ) أننا سوف نعمل على تأمين الحماية اللازمة، وتأهيلهم في المستقبل من خلال دورات تأهيلية للدعم النفسي لإعادة انخراطهم في المجتمع، كما أننا نبيّن لجميع وسائل الإعلام والأهالي الذين قدّموا الشكاوى، بأننا دائماً مستعدون للعمل على حماية حقوق الطفل في شمال وشرق سوريا بالتنسيق مع قسد، والأمم المتحدة، وفق القرار الصادر من مجلس الأمن’’.

وأكد مكتب حماية الطفل أنه يقوم الآن بدارسة بقية الشكاوى المتبقية لديهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق