الأخبار

قيادي كردي يكشف معلومات خطيرة حول واردات إقليم كردستان وميزانيتها

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية “سوران عمر” اليوم السبت، أن جميع العائدات المالية للمنافذ الحدودية لا تدخل ضمن الموازنة المالية لإقليم كردستان.

وأوضح عمر في تصريحات لإحدى الوكالات المحلية، أنه “توجد 8 منافذ رسمية مع إيران وتركيا وآخر مع سوريا وأيضاً العديد من المعابر غير المسجلة، وجميع عائداتها المالية لا تدخل ضمن موازنة الإقليم بل تحول كعائدات حزبية”.

وأشار إلى، أن “المنافذ الحدودية في إقليم كردستان سواء التي تقع أربيل ودهوك أو في السليمانية، مسيطر عليها من قبل الحزبين الحاكمين، وعائداتها المالية وإيراداتها التي تبلغ مليارات الدنانير يومياً تذهب للعوائل الحاكمة”.

وأضاف عمر، أن “كل جهة داخل أحزاب السلطة تسيطر على معبر معين، وهنالك صراع نفوذ، وتسليم عائدات المنافذ إلى بغداد سيتسبب بأزمة وصراع داخل الأحزاب الحاكمة في الإقليم لآنه سيخسرها نفوذها وأموالاً تقدر بالمليارات”.

وتشهد إقليم كردستان سجال قوي بين الكتل السياسية من جهة وحزب الديمقراطي الكردستاني من جهة أخرى، على خلفية فشل سلطات الإقليم بإقناع الحكومة المركزية بصرف رواتب الموظفين، وتطالب هذه الكتل السياسية نيجرفان البارزاني بالكشف عن الاتفاقات السرية مع تركيا بخصوص النفط والغاز، والكف عن المقامرة بمصير الشعب الكردي ومكتسباته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق