منوعات

من هو القيادي الكردي “صلاح الدين دميرتاش”؟

ولد القائد صلاح الدين دمرتاش في منطقة پالو ” محافظة العزيزة ” لعائلة كردية متوسط الحال، أنتقل الأب الى مدينة آمد للأقامة عام 1970 ، لهجة العائلة هي اللهجة الزازكية الكردية، والده لديه محل بيع أدوات ومعدات الصرف الصحي و الدته سعدية ربة منزل، ولهم سبعة أولاد :

1- نورالدين 1972 { خريج كلية أدارة أعمال } الابن الأكبر.

2- صلاح الدين 1973 {محامي }.

3- سليمان { مهندس نسيج } .

و أربعة بنات { آيگون و أخت أخرى محامية و البقية معلمات صف }.شقيقه الأكبر نورالدين كان رئيس السابق للحزب المجتمع الديمقراطي ، و قضى في السجن 12 عام كان قد حكم بأكثر من 22 عام قبل أن يصبح رئيس الحزب . ألتحق بصفوف حزب العمال الكردستاني عام 2009 و أصبح عضو اللجنة المركزية.

ـ الحياة الدراسية:

درس القائد صلاح الدين حتى مرحلة الثانوية في مدينة آمد ، وبعد ذالك سافر الى ولاية أزمير 1991 لغرض أستكمال الدراسة الجامعية وسجل في جامعة 9 أيلول – قسم إدارة الأعمال البحرية ، درس لفترة قصيرة ثم ترك الجامعة و عاد الى آمد .في عام 1993 سجل في كلية الحقوق – جامعة آنقرة . وتخرج منها .

ـ الصحوة القومية:

في البيت لم يتحدثوا الكردية في حياتهم اليومية من شدة الرعب والقمع الذي كان يمارسه نظام 15 أيلول العسكري الدموي، في تلك السنوات كان الشعب الكردستاني مغترب كلياً عن ذاته بشكل تام نتيجة القمع الفاشي العنصري و السياسة الصهر القومي الطوراني .

نقطة التحول الكبرى في حياة القائد صلاح الدين كان، عندما حضر جنازة السياسي والمثقف الكردي الشهيد فيدات آيدن ( 1953-1991) الذي أستشهد من قبل عصابات حلف الناتو {جيتام } و بدأ الشعور القومي الكردي يتفاعل في داخله بعد سماعه شعارات قومية كردية. و عن تلك اللحظة المفصلية يقول القائد صلاح الدين :

أصبحت شخصًا مختلفًا، تغير مسار حياتي … على الرغم من أنني لم أفهم تمامًا سبب الأحداث ، فقد عرفت الآن : أننا كرد.

ـ الحياة المهنية:

بعد تخرج من جامعة عمل في فرع آمد لجمعية حقوق الإنسان في تركيا .

ـ الحياة السياسية:

بدأ العمل السياسي مع حركة المجتمع الديمقراطي عام 2004 وبسرعة كبيرة أصبح في مجلس القيادة حزب و نائب رئيس الحزب، تم حظر الحزب و حله ، وحل محله حزب المجتمع الديمقراطي و هذا الحزب أيضاً تم حظره، أسس مناضلي الحزب تنظيم جديد بأسم حزب السلام و الديمقراطية و تم انتخاب دمرتاش رئيسًا للحزب في 1 شباط 2010 ، حيث حصل على 288 صوتًا من أصل 289 صوتًا في المؤتمر التأسيسي وبقي رئيسا للحزب حتى عام 2014 ثم تم حظر الحزب ونشاطه و تم تأسيس حزب الشعوب الديمقراطي و أصبح رئيس مشترك للحزب مع فيگن يوكسك داغ حتى المؤتمر العام 2018.

ـ رشح صلاح الدين نفسه ثلاث مرات الى البرلمان التركي عن دائرة : آمد 2007 و هكاري 2011 و أسطبول 2015.

ـ الأعتقال من قبل الفاشية الطورانية:

رفع عنه البرلمان التركي الحصانة البرلمانية وعن عديد من سياسيي حزب الشعوب الديمقراطي بما في ذلك قيادة حزب الشعوب الديمقراطي في أيار 2016 ، تم القبض على دميرتاش مع فيگن يوكسك داغ ونواب حزب الشعوب الديمقراطي الآخرين و في 7 أيلول 2018 ، حُكم عليه محكمة العدو التركي بالسجن لمدة 4 سنوات و 8 أشهر بسبب خطاب ألقاه في احتفال بعيد نوروز 2013.

ـ أعماله الأدبية:

1- الفجر / قصص قصيرة / 144صفحة , 12 قصة / الطبعة التركية الأولى 2017 ، خلال أربعة أشهر من صدور تم بيع 200 ألف نسخة ثم طبع عدة مرات .وترجمت الى الفرنسية.

من قبل جوليان لابير و ايمانويل كولاس . و أشترت الممثلة الامريكية سارة باركر حقوق الكتاب ونشرت الطبعة الأنگليزية 2019.

2- كتاب Devran / مجموعة قصصية / 14 قصة / الطبعة التركية الأولى 2019 ، و الطبعة الفرنسية الاولى /2019/ ترجمت من قبل ايمانويل كولاس/ 216 صفحة /
3- كتاب Leylan مجموعة قصصية / الطبعة التركية الأولى 2020 ، الطبعة الكردية الاولى 2020.

ـ حياته الشخصية:

متزوج من السيدة باشاك وهي معلمة مدرسة، مواليد 1977/ منطقة سور / آمد ، جرى تعترف بينهم في جامعة أنقرة ، ولهم ابنتان ، Delal ، من مواليد 2004 و Dilda من مواليد 2007

ـ جوائز حصل عليها:

1- جائزة الشجاعة السياسية مقدمة من التحالف التقدمي.

{منظمة الدولية للأحزاب الديمقراطية الاجتماعية مقرها المانيا}.

2- جائزة مونتلوك للمقاومة والحرية الفرنسية /على كتابه الفجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق