جولة الصحافة

الاتحاد الأوروبي بصدد اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن تركيا

سلافا عمر ـ Xeber24.net

أطلق زعماء الاتحاد الأوروبي تصريحات موجه الى تركيا يتوعدونها بعقوبات وخطوات أكثر صرامة في حال استمرارها على نهجها الحالي وانتهاكها لسيادة المياه اليونانية.

ووفقاً لتقارير اعلامية اوروبية فقد ” أكد المزاج السلبي في الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بأنقرة خلال المؤتمر لوزراء خارجية الكتلة يوم الخميس، حيث أكد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن سلوك تركيا يوسع الفجوة التي تفصلها عن أوروبا وأن العودة إلى جدول الأعمال الإيجابي يفترض مسبقًا تغيير جذري في المواقف من جانب أنقرة.

وقال بوريل “إننا نعتبر الإجراءات والتصريحات الأخيرة لتركيا المتعلقة بقبرص تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وتزيد من حدة التوتر”.

وشدد على أن الوقت ينفد، مشيرًا إلى أن العلاقات الأوروبية التركية تقترب من مرحلة فارقة، في إشارة إلى قمة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في 10-11 كانون الأول/ديسمبر.

وقال جوزيب بوريل “لم تكن هناك إشارات إيجابية” من أنقرة.

وأرسل وزير الخارجية الألمانية “هايكو ماس” رسالة مماثلة، وهي أنه إذا استمرت تركيا في الاستفزازات في شرق البحر الأبيض المتوسط ستتم مناقشة العقوبات في المجلس الأوروبي في ديسمبر.

وقال “إن القرار الذي سيتم اتخاذه في قمة الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/ كانون الأول يرجع إلى سلوك تركيا”.

ووفقًا لمصادر دبلوماسية، اتخذت الدول الأعضاء التي عادة ما تكون بعيدة عن الأضواء بشأن قضية تركيا (بما في ذلك إستونيا وأيرلندا وهولندا) موقفًا أكثر صرامة في مؤتمر عبر الهاتف يوم الخميس.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق