البيانات

​​​​​​​مكتب حماية الطفل يؤكد العمل على تأمين حماية كاملة للأطفال وفق المواثيق الدولية

سلافا عمر ـ Xeber24.net

يصادف، اليوم الجمعة 20 نوفمبر، اليوم العالمي لحماية حقوق الطفل، وبهذه المناسبة أصدرت الرئاسة المشتركة لمكتب حماية الطفل في النزاعات المسلّحة في شمال وشرق سوريا بيانًا إلى الرأي العام، ونوهت عبره إلى أن المكتب يسعى منذ تأسيسه إلى حماية الطفل ومستقبله.

وبهذا الصدد، أكد مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة على القيام بدوره وواجبه تجاه الطفولة في كافة مناطق الإدارة الذاتية للوصول إلى حماية كاملة للأطفال وفق العهود والمواثيق الدولية والأممية.

وجاء في نص البيان:

“لقد أدت الأزمة المستمرة في سوريا إلى نتائج كارثية على كافة الصعد والمجالات ولا يزال الشعب السوري يعاني من هذه النتائج وسط غياب الجهود الحقيقية للحل.

وأضاف البيان، “تضرر الأطفال من مفرزات هذه الأزمة، فبالإضافة إلى حرمانهم من التعليم والعيش وفق الحقوق الممنوحة لهم، ذهب الآلاف منهم ضحايا الحرب والصراع الدائر وأُصيب منهم الآلاف، ناهيك عن حرمانهم من الرعاية الأسرية ودخولهم إلى سوق العمل.

وأكد البيان، “هذه النتائج تضعنا أمام تحديات كبيرة تفرض علينا العمل من أجل توفير الحياة اللائقة بالأطفال كي يعيشوا بحريتهم.

وتابع البيان، “وقد قدّمت الإدارة الذاتية جهودًا كبيرة في هذا المجال، وعملت على تحييد الأطفال ودمجهم في ما يكمّل شخصيتهم لتكون وفق الشروط الواجب توفرها لأي طفل سوي، حيث باشرت بتأسيس مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة في الإدارة الذاتية بالتعاون مع الأمم المتحدة، وتطبيقً خطة العمل الموقعة بين قوات سوريا الديمقراطية والأمم المتحدة والمصدقة من الإدارة الذاتية لمعالجة بشأن قضايا تجنيد الأطفال في القوات المسلحة وتسريحهم ثم تأهيلهم وإعادة دمجهم في المجتمع وملف عمالة الأطفال والرعاية الصحية ومعالجة تسربهم من المدارس بالتعاون مع كافة الجهات المعنية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

واختتم البيان، “وبمناسبة اليوم العالمي للطفل يؤكد مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة على القيام بدوره وواجبه تجاه الطفولة في كافة مناطق الإدارة الذاتية للوصول إلى حماية كاملة للأطفال، وطفولة محمية من كل ظروف الحرب، وتؤكد الإدارة الذاتية عبر هذا المكتب على العمل وفق العهود والمواثيق الدولية والأممية ذات الصلة سعيًا إلى حماية الأطفال ومستقبلهم.”

ويشار أنه بهذه المناسبة احتفلت روضات الأطفال في شمال وشرق سوريا، أمس الخميس، بإقامة نشاطات لهم، وتقديم الهدايا وأصناف من المأكولات، وذلك بهدف إسعادهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق