البيانات

انتهاكات فصائل الائتلاف يطال حتى الرعاة الكرد في عفرين

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أقدم مسلحو فصيل الحمزات المنضوية تحت لواء الائتلاف السوري الموالي لأنقرة الأربعاء، على الاعتداء على راع كردي وسرقة أغنامه بعد تعذيبه لمدة ساعات.

وأفادت منظمة حقوق الانسان عفرين ـ سوريا في تقرير لها، ان مسلحو الفصائل السورية المسلحة الموالية للقوات التركية، التابعة لماتسمى بالجيش الوطني السوري ماتزال مستمرة في ممارسة انتهاكاتها بحق المواطنين الكرد المتبقين في عفرين.

وأكدت المنظمة، أن هذه الانتهاكات مازالت مستمرة، “رغم مزاعم الائتلاف بتشكيل لجنة ماتسمى بـ “لجنة رد الحقوق والمظالم” التي تم تشكيلها لتجميل وجه الاحتلال التركي و الائتلاف السوري المعارض التابع للاحتلال التركي، وماهي الا مسرحية لخداع الراي العام بعد صدور تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان في 15 سبتمبر الماضي والذي سلط الضوء على انتهاكات الاحتلال التركي والفصائل التابعة له في مدينتي عفرين وراس العين( سري كانيه) والتي ترتقي إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية”.

وأشارت المنظمة الحقوقية، أنه في السياق أفاد مصدر محلي خاص من داخل عفرين بأن مسلحوا فصيل “الحمزات” التابع للقوات التركية، أقدموا على احتجاز راع كُردي من أهالي قرية كوركان التابعة لناحية جنديرس مدة أربع ساعات ، بينما كان يسرح قطيع أغنامه في محيط المعسكر الذي يتحصن فيه الفصيل.

وأوضحت، أن الفصيل ساق الراعي الشاب ريزان وليد مصطفى والدته سعدت البالغ من العمر 26 عاماً إلى المعسكر الكائن بمحيط قرية كوركان واعتدوا عليه بالضرب والتعذيب مدة أربع ساعات، بذريعة تعديه على حقول الزيتون في المنطقة الجبلية، ومن ثم أفرج عنه بعد إجباره على دفع فدية مالية وأخذ قسم كبير من أغنامه علما ان لديه أكثر من 50 رأس غنم.

والجدير بالذكر أن الفصائل المسلحة تستمر في انتهاكاتها بأوامر تركية، لتضييق الخناق على من تبقى من المواطنين الكرد في عفرين، بهدف إجبارهم على ترك مناطقهم وأستيطان عائلات الفصائل الموالية لها، ولتغيير ديمغرافية عفرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق