الأخبار

مرة أخرى تركيا تخرق اتفاقياتها وتزعم باستهدافها مقاتلين من ” YPG ” في شمال سوريا وينشر فيديو عن ذلك

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

زعمت وزارة الدفاع التركية اليوم الأربعاء ، أنها استهدفت 8 عناصر من وحدات حماية الشعب ” YPG “، في المنطقة التي تدعيها بـ ” نبع السلام ” والعروفة لدى أهل المنطقة بنبع الإرهاب.

وادعت الوزارة في بيان لها، أن طائراتها المسيرة رصدت ثمانية عناصر من وحدات حماية الشعب، وهم يحفرون أنفاق للتسلل إلى منطقة “نبع السلام” , والتي تسمى في الوسط الشعبي بنبع الإرهاب.

وتابعت الوزارة في زعمها، بأن القوات الخاصة التركية وبدعم ناري مكثف، استهدفت مقاتلي وحدات حماية الشعب الثمانية، في وقت لم تصدر من قيادة وحدات حماية الشعب أو قوات سوريا الديمقراطية أي بيان حيال ذلك.

هذا وبين الحين والآخر، تصدر وزارة الدفاع التركية بيانات من هذا القبيل، لتبرر انتهاكاتها المتكررة لاتفاقيتها المزدوجة مع روسيا وأمريكا بوقف إطلاق النار في شمال وشرق سوريا.

فقد كثفت تركيا والفصائل المسلحة المنضوية تحت لواء الائتلاف السوري، في الفترة الأخيرة قصفها العشوائي على مناطق عدة من شمال وشرق سوريا، انطلاقاً من ريف تل تمر، ووصولاً إلى ريف عفرين، وبشكل يومي تقريباً.

وأمام هذا القصف العشوائي الذي ألحق أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، وأدى إلى تهجير المئات من السكان في عدة قرى، تجمع العشرات من المواطنين أمام القاعدة الروسية في عين عيسى تنديداً بالخروقات التركية، ومذكرة روسيا بضمانتها لاتفاق وقف إطلاق النار.

والجدير بالذكر أن الادعاءات التركية هذه، تبقى محض تبرير، لتمرير مخططاتها في إفراغ المنطقة من سكانها، عبر قصفها المكثف وخلق الفوضى وزرع الخوف والذعر في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق