الأخبار

برلمان إقليم كردستان يطالب البارزاني بالكشف عن مضمون اتفاقية النصف قرن مع تركيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

مايزال الغموض يكتنف مضمون اتفاقية النصف قرن النفطية، التي وقعها نيجرفان البارزاني مع أردوغان في عام 2013، والتي وضعت خطوطها العريضة في عام 2012.

وبعد توقيع الاتفاقية بعدة أشهر من قبل رئيس حكومة الإقليم أنذاك “نيجرفان البارزاني” ورئيس الوزراء التركي وقتها رجي طسب أردوغان، قال البارزاني لأعضاء البرلمان: إن هذه الاتفاقية تخلصنا من القيود المالية المفروضة علينا من قبل حكومة بغداد، وتساهم في تقوية اقتصادنا وخطوة نحو الاستقلال.

وعند الكشف عن بعض جوانب الاتفاقية من قبل بعض الوكالات الإعلامية وبعض المسؤولين في الإقليم وخاصة “آشتي هورامي” وزير الطاقة والثروات الطبيعية السابق، الذي وقع خلاف بينه وبين مسرور البارزاني، الذي حاول إقصائه من مناصب قيادية في الحكومة، تعالت الأصوات داخل الإقليم بالكشف عن مصمون هذه الاتفاقية المشبوهة.

وتجددت الدعوات والمطالبات اليوم، على نطاق أوسع في إقليم كردستان العراق من نيجرفان البارزاني بالكشف عن مضمون هذه الاتفاقية، التي من المفروض أنها ستجلب الرخاء لشعب إقليم كردستان، بحسب قوله في ذلك الوقت.

وقدم اليوم الأربعاء، 32 نائباً في برلمان الإقليم طلباً إلى رئاسة الإقليم نيجرفان البارزاني، بعقد اجتماع خاص، من أجل الكشف عن مضمون هذه الاتفاقية، خاصة بعد أن أصبحت من إحدى المعضلات الأساسية التي تعرقل الاتفاق مع حكومة بغداد بشأن صرف الميزانية المستحقة لحكومة الإقليم.

هذا وكان رئيس إقليم كردستان نيجرفان البرزاني يوم 15 تشرين الثاني الجاري كشف مرة أخرى عن توقيع الحكومة لاتفاق مع الدولة التركية لمدة 50 عاماً، حول بيع وتصدير النفط.

والجدير بالذكر أنه في الخامس والعشرين من شهر مارس لعام 2013 عقدت إتفاقية بين الإقليم وتركيا لخمسين سنة، وفي السابع والعشرين من تشرين الثاني في نفس العام المذكور تم التوقيع على الإتفاقية من قِبَلِ نيجيرفان البارزاني الرئيس السابق لحكومة الإقليم ، ورجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا وقتها ، أما الخطوط العريضة التنسيقية للإتفاقية بينهما كانت قد تم تعيينها في عام 2012

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق