اخبار العالم

سجالات وتبادل الاتهامات بين ممثلي تركيا وفرنسا في جمعية اتلانتيك

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

شهدت قاعة جمعية اتلانتيك الألمانية اليوم الاثنين، سجالات وتبادل الاتهامات بين سفير تركيا لدى ألمانيا “كمال أيدن”، ودبلوماسي فرنسي، الذي اتهم أنقرة علانية بتصعيد التوتر في شرق المتوسط.

وزعم السفير التركي، أن فرنسا تؤجج التوتر شرقي المتوسط بدلا من التهدئة، عبر إرسال سفن حربية إلى المنطقة، قائلا: “فرنسا تحاول إطفاء الحريق بالمنفاخ”.

وأضاف، إن ادعاء الدبلوماسي الفرنسي لا تعكس الحقيقة، وإذا كانت فرنسا تريد حقا حلا دبلوماسياً، فلا ينبغي لها أن تدعم أثينا، بل أن تشجعها على إيجاد حل.

وتابع أيدن، “نصيحتي لحليفنا الفرنسي أن يبقى محايدا في هذا الشأن، وأن يشجع اليونانيين على حل عادل ومستدام”.

وعرض خريطة حدود اليونان البحرية قائلاً: “يحاولون أن يجعلوا من بحري إيجة والمتوسط بحيرة يونانية، وحصر تركيا على خليج أنطاليا، هل يعقل هذا؟ هل تعتقدون أن تركيا ستقبل بخريطة كهذه؟ بالطبع لا”.

وادعى أيدن، أن تركيا عضو في حلف الناتو منذ نحو 70 عاماً، مضيفاً “نحن عضو موثوق وقوي داخل الحلف”.

وتابع زاعماً، أن بلاده ستواصل الوفاء الكامل بالتزاماتها تجاه حلف الناتو، داعيا الحلف إلى “توثيق الحوار بين الدول الأعضاء”.

هذا وتشهد العلاقات بين تركيا وفرنسا توتراً حاداً جراء أنشطة أنقرة المستفزة في شرق المتوسط وليبيا وسوريا وقره باغ، ومؤخراً تصعيد خطاب الكراهية ضد باريس، بحجة الإساءة للإسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق