الأخبار

نواب بمجلس الشيوخ الأمريكي من حزب الرئيس الجديد يدعون لإتخاذ أول خطوة ضد تركيا

بروسك حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بفوز الرئيس الأمريكي الجديد ’’ جو بايدن ’’ تزايدت الاصوات في الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة فرض عقوبات أكثر ضد تركيا.

ووفقاً لتقارير اعلامية فقد طالب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزب الديمقراطي، الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، باتباع سياسات مشددة ضد تركيا، بسبب مواقفها من الصراع الأذربيجاني الأرميني.

وادعى الديمقراطيون في رسالة إلى بايدن، أن تركيا دعمت أذربيجان بكميات كبيرة من الأسلحة، الأمر الذي ساهم في قلب موازين القوى في اقليم قره باغ.

وقال الأعضاء أن تركيا وأذربيجان استخدمت لغة الحرب والصراع فيما يخص اقليم قره باغ منذ فترة طويلة، واصفين الاتفاق االذي أنهى الصراع بالكارثي.

ودعا الأعضاء إدارة بايدن إلى وقف المساعدات العسكرية لأذربيجان، والعمل على تحديد الوضع القانوني لاقليم قره باغ.

وقال النواب أن تركيا الحليفة في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، تصرفت لمرات عدة بشكل يتناقض مع المصالح المشتركة للناتو.

بات بايدن وأردوغان على دراية ببعضهما البعض منذ عهد بايدن كنائب للرئيس باراك أوباما. لقد كان أعلى مسؤول أميركي يزور تركيا في أعقاب الانقلاب الفاشل عام 2016 في البلاد وألقى خطابًا تعاطفيًا لتأكيد الدعم الأميركي لتركيا. كان بايدن هو الشخص الذي يتعامل مع العلاقات مع أردوغان، خاصة في العامين الأخيرين من إدارة أوباما، بسبب تدهور العلاقات بين أوباما وأردوغان.

وخلال إدارة ترامب، اتخذت مواقف بايدن من تركيا لهجة معارضة جديدة. وكونه كان مرشحاً للرئاسة، أدان بايدن تصرفات تركيا في سوريا وشرق البحر المتوسط ​​وجنوب القوقاز. وتعمقت الضغينة فقط عندما ظهر مقطع فيديو لبايدن يقول لصحيفة نيويورك تايمز في مقابلة أجريت في يناير 2020 أنه سيدعم المعارضة التركية لهزيمة أردوغان في الانتخابات، وانتقده باعتباره مستبدًا.

ورفض الأتراك من مختلف الأطياف السياسية التصريحات ووصفوها بأنها تهديد للتدخل في السياسة التركية. والآن بعد أن تم اختيار بايدن رئيسًا منتخبًا، تواجه تركيا إدارة قادمة ستكون بالتأكيد أقل ودية من إدارة ترامب.

ويعتقد المراقبون أن العلاقات التركية الأمريكية قد تشهد أكثر توتراً بصعود بايدن الى سدة الحكم في البيت الابيض , وخاصة أن تركيا مستمرة في شراء صواريخ إس 400 الروسية التي فتحت فجوة واسعة في العلاقات مع واشنطن.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق