الأخبار

وزير الدفاع التركي يتحدث عن عملية السلام مع الكردستاني والسبب الذي أفسد المحاولة؟؟

حسام الدين علي- xeber24.net

أدلى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بتصريحات بخصوص ( عملية الحل) او السلام مع الأكراد ، وما حدث في ذلك الوقت.

وقال أكار أن أولئك الذين يعارضون (عملية الحل ) مخطئون ، وعملية الحل مهمة للغاية.

وزعم آكار في حديثه “هناك من يعارض عملية الحل التي بدأت في 2013-2014. ويقولون بأنه لم تكن هناك احتياج للبدأ بهذه المرحلة . ولكن عملية الحل كانت مهمة حقاً. الدولة أظهرت كل تعاطفها وصبرها. و قالت دعونا نجلس ونحل الارهاب”.

ورغم عدم جدية الدولة التركية في الاستمرار في عملية السلام مع حزب العمال الكردستاني إدعا آكار بأن الجواب على عملية السلام كانت مقتل المئات في عنتاب وأنقرة وأسطنبول , في إشارة الى العمليات التي نفذتها حركة صقور كردستان.

وقال آكار بأن مقتل المئات في اسطنبول وانقرة وعنتاب , كان الجواب ولهذا تم البدأ بشن عمليات في 24 يوليو وتم ضرب جميع الاهداف التابعة للحزب.

وأعلن أكار أن العمليات العسكرية ضد العمال الكردستاني مستمرة في المدن والجبال , حيث تم ملاحقتهم في الجبال , ليتحصنوا في المدن وتم ضربهم في خنادقهم في المدن ايضا.

والجدير ذكره فأن العمال الكردستاني أعلن أكثر من 15مرة عن وقفه لإطلاق النار من طرف واحد واعلن استعداده للبدأ بمفاوضات مع الدولة التركية لحل القضية الكردية في تركيا , ولكن الاخيرة انتهجت اسلوب الحرب وانهاء الحزب والقضية عسكرياً حيث بعد اعلان كل وقف لإطلاق النار كانت تبدأ تركيا حملة عسكرية.

ولا تعترف تركيا بأية حقوق للشعب الكردي في اية بقعة وترفض اي إدارات مهما كانت ضيقة أو صغيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق