قضايا اجتماعية

ملاحقة الفتيات تودي بحياة شاب في محافظة حلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

شهدت محافظة حلب الواقعة ضمن سيطرة النظام السوري، جريمة قتل جديدة، اليوم الثلاثاء، حيث ألقت الجهات المختصة القبض على حارس يعمل في “كلية الهندسة الكهربائية” لإطلاقه النار على شخص ما تسبب بوفاته بعد محاولة الجاني الدفاع عن فتيات حاول المجني عليه وصديقه اللحاق بهن.

وفي ذات السياق، قالت وزارة الداخلية في النظام السوري، في بيان نشرته عبر صفحتها في موقع “فيسبوك”، أن المجني عليه توفي عقب دخوله إلى مشفى الجامعة في حلب، نتيجة إصابته بطلق ناري في الظهر عندما كان يقود سيارته برفقة صديقه.

وأشارت الوزارة، أن الجاني يدعى ( علي . ج ) ويعمل بحراسة باب “كلية الهندسة الكهربائية، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على إطلاق النار على السيارة التي كان يستقلها المغدور دون أن يقوم بإنذار المغدور وسائق السيارة بأي شيء.

جاء في اعترافات الجاني، أنه كان يعمل بحراسة الكلية بمفرده وكان يوجد حينها 3 عمال مدنيين يقومون بتعليق لافتات على حائط مبنى الكلية، وجاءت إليه 3 فتيات في العشرينيات من العمر وأعلموه بوجود سيارة تقوم باللحاق بهن طالبين منه المساعدة فطلب من أحد العمال المذكورين مرافقة الفتيات للاطمئنان عليهن.

مضيفاً أنه أحضر بندقيته الحربية وقام على الفور بإطلاق رصاصة على الأرض خلف السيارة وعندما سارت السيارة بسرعة قام بإطلاق رصاصة ثانية وأصابها من الخلف وبعد عودته إلى مكان حراسته قام بتبديل مخزن البندقية بمخزن آخر عائد لزميله كي لا ينكشف أمره، وتبين أن الفارغتين التي عثر عليهما في مكان الحوادث من ذات البندقية والتي تم مصادرتها من المقبوض عليه.

والجدير ذكره سجلت العديد من الجرائم خلال الأيام القليلة الماضية، في محافظة حلب، التي تشهد انتشار كبير للاسلحة بين ايدي المدنيين، وسط فلتان امني كبير يضرب المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق