الأخبار

بعد جولة نصر الحريري ازدادت عمليات الاستيلاء على أملاك الكرد في عفرين

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وثق المرصد السوري لحقوق الانسان عفرين – سوريا اليوم الأثنين، استيلاء ما يسمى أعضاء “لجنة رد الحقوق والمظالم ” على العشرات من المنازل والمحال التجارية في عفرين .

وبحسب تقرير للمنظمة الحقوقية أكدت فيه، استيلاء أعضاء في لجنة “رد الحقوق” المُشكلة من قبل شركاء المجلس الوطني الكردي، على العشرات من المنازل والمحال التجارية العائدة لأهالي عفرين، الأمر الذي يفنّد ما تدعيه تلك الجهات من قيامها برد الحقوق لأصحابها.

وقد ذكرت في تقريرها تلك الانتهاكات بالاسم كالتالي:
– يستولي المتزعم في فصيل “الجبهة الشامية” وعضو لجنة “رد الحقوق”، المدعو “نعيم”، على أربعة منازل في بناية “إسماعيل” في حي الأشرفية، إضافة لدارين من طراز”عربي” ومحلين تجاريين في المنطقة ذاتها.

– يستولي المدعو “احمد كبصو” وهو متزعم في فصيل “الجبهة الشامية” وعضو في لجنة “رد الحقوق” على قسم من المحال في المنطقة الصناعية، إضافة لعدة محال تجارية في محيط دوار كاوا، علاوة على منزلين بجانب حديقة الأشرفية.

– يستولي المدعو “أبو علي الكردي” وهو متزعم في فصيل “الجبهة الشامية” وعضو في لجنة “رد الحقوق” على 3 منازل من طراز” عربي” بجانب حديقة الأشرفية، بينها منزل يعود ملكيته للمواطن عثمان آشكي، وآخر للمواطن بركات، والثالث يعود لأحد المواطنين من قرية كوركان، إضافة لشقة مقابل المجلس المحلي، وكذلك محليين تجاريين في منطقة دوار كاوا.

– يستولي المدعو “محمد الحمادين أبو رياض” وهو متزعم فصيل “الشرطة العسكرية” على بناء سكني كامل بجانب شركة الكهرباء في حي الأشرفية، إضافة لأربعة منازل أخرى في المنطقة نفسها ويُسكن فيها أعضاء من مرافقته الشخصية، وكذلك يستولي المدعو ” أبو رياض” على عدد من المحال في المنطقة الصناعية، ومحلا تجاريا على الأوتوستراد.

كما ورصدت قيام مسلحي “أحرار الشرقية” ببيع عدة منازل على الأوتوستراد “الفيلات” وهي كالتالي:

– بيع منزل يعود للمواطن شوقي محمد من كفرشيل، وتم بيعه بمبلغ 1500 دولار أمريكي لمسلح من الفصيل ذاته ، والذي بادر إلى إيجاره بمبلغ خمس وسبعين دولار أمريكي شهريا لأحد المستوطنين.
– بيع منزل المواطن الكُردي “خليل عثمان” بمبلغ 1300 دولار، ويقع المنزل بجانب مقهى “شو كافيه” وتم ايجاره ب 50$ شهريا.
– بيع المحل التجاري العائد للمواطن الكُردي ” هيثم محمد” وهو من أهالي قرية كوركا ناحية معبطلي، لمستوطن غوطاني وذلك بمبلغ 1000$، علما أن المنزل يقع بالقرب من مبنى البريد.

– بيع منزل المواطن “عارف حمو” وهو من أهالي قرية داركير/ بمبلغ 900 دولار، علما أن المنزل “قبو” يقع في بناية حمادة بمحيط دوار ماراتيه.

– قيام المستوطن “درعوزي” ببيع محل تجاري ” نوفتيه باليه” ب 2400$، علما أن ملكية المحل تعود للمواطن “خليل” وهو من أهالي قرية كفر صفرة ناحية جنديرس، وموقعه جانب عبارة “زينكي.

– بيع مكتب مقابل المحكمة، بمبلغ 400 دولار، ويعود ملكيته للمواطن المهجّر “أنور حنيف”.

يذكر أن لجنة باسم “رد الحقوق” قد تم الإعلان عن تشكيلها بموجب تعميم صادر عما تسمى “هيئة الأركان في وزارة الدفاع، التابعة للحكومة المؤقتة”، بتاريخ 24/10/2020، وبثت قناة “حلب اليوم وغيرها من الوسائل الإعلامية ” المحسوبة على “المعارضة السورية” والمعروفة بعملها في مجال تجميل صورة الاحتلال التركي، تقريراً من مدينة عفرين عن سير عمليات رد الممتلكات إلى أصحابها.

والجدير بالذكر بان عمليات البيع والشراء لأملاك أهالي عفرين الكرد لم تتوقف حتى تاريخه، بل ازدادت، وبخاصة بالنسبة للمسلحين الذين يقدمون على تصفية ما في أيديهم قبل السفر للانضمام إلى جبهات القتال في أذربيجان وفق التعليمات التركية.

وكان قد عمد شركاء المجلس الوطني الكردي إلى ضم متزعمي الفصائل السورية المسلحة التابعة للاحتلال التركي المعروفة باسم “الجيش الوطني” إلى تلك اللجان، رغم أن كل واحد منهم يستولي على عشرات المنازل والمحال والحقول العائدة لأهالي المنطقة مبررين ذلك على إنها غنائم حرب/ أو ملكيات الكفار وفقا للفتاوي التي أصدرها المجلس الإسلامي السوري الإخواني ابّان إعلان تركيا حربها على عفرين عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق