اخبار العالم

جاويش أوغلو وآكار من باكو يعلنان الوقوف حتى النهاية إلى جانب أذربيجان ضد أرمينيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلن الوزيرين التركيين الدفاع خلوصي أكار والخارجية مولود جاويش أوغلو اليوم الأحد، وقوف تركيا إلى جانب أذربيجان حتى النهاية في حربها على أرمينيا والصراع في قره باغ.

جاء ذلك خلال زيارة رسمية للوزيرين التركيين مع قائد القوات البرية التركية الجنرال أوميت دوندار، إلى باكو ولقاء الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.

واستقبل علييف الوزيرين التركيين في القصر الرئاسي، مع وزير خارجية أذربيجان جيهون بيراموف ووزير الدفاع ذاكر حسنوف، ونائب الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف.

وفي مستهل الحديث نقل الوزيرين التركيين، تهاني رئيسهما أردوغان إلى علييف بعد سيطرة قواتهم على مدينة شوشة في إقليم قره باغ.

وقالا: “اليوم نشعر بسعادة كبيرة على وجه الخصوص، لأن الجيش الأذربيجاني البطل تمكن بقيادة قائده الأعلى متمثلا بحضرتكم من استعادة السيطرة على مدينة شوشة العريقة من المحتل الأرميني”.

ولفت أكار إلى، العلاقات التي تربط بين البلدين مدعياً أن هذه العلاقات قائمة على الأخوة بين أذربيجان وتركيا من مبدأ “دولتان وشعب واحد”.

كما أكد على، أن تركيا تدعم حتى النهاية أذربيجان في حربها على أرمينيا، والسيطرة على إقليم قره باغ، زاعماً إن الجيش الأذربيجاني أظهر للعالم أجمع امتلاكه العزيمة والحزم لتحرير أراضيه المحتلة وتحقيق النصر بمفرده.

هذا وقد أعربت كل من روسيا وفرنسا عن قلقهما من تصاعد الاشتباكات في إقليم قره باغ، إضافة إلى زيادة أعداد المرتزقة والجهاديين في هذا الإقليم إلى جانب أذربيجان.

والجدير بالذكر أن تركيا وبعكس إرادة المجتمع الدولي تشجع أذربيجان على مواصلة القتال في إقليم قره باغ، حتى يتم السيطرة على كامل الإقليم، وتدعم قوات باكو بالعتاد والجنود والمرتزقة والمتشددين، التي تنقلهم من ليبيا وسوريا إلى المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق