الأخبار

أمريكا ترفع أسم حزب ارهابي من قائمتها الحمراء تسببت بمقتل الالآف في سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

يزداد الصراع الأمريكي الصيني بشكل مضطرب , وبعد تحريض الإقلية الأوغورية على العصيان ضد السلطات الصينية , رفعت واشنطن اليوم أم الحزب التركستاني من قوائم الارهاب.

رفعت الولايات المتحدة الحزب الإسلامي التركستاني من قوائم الإرهاب لديها، مما أضعف ذريعة مكافحة الإرهاب في منطقة شينجيانغ المتمتعة بالحكم الذاتي في الصين.

في أمر صدر في 20 أكتوبر وتم نشره يوم أمس الخميس، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه تم حذف المجموعة من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية وفقا لقانون الهجرة والجنسية.

وجاء في القرار “ألغي بموجب هذا تصنيف حركة تركستان الشرقية الإسلامية، والمعروفة أيضا باسم الحركة الإسلامية لتركستان الشرقية، على أنها منظمة إرهابية”.

وتركستان الشرقية هي الاسم الذي يفضله الأويغور للإشارة إلى وطنهم التقليدي في إقليم شينجيانغ. ويقدر عدد الإيغور بنحو 8.5 مليون نسمة يعيش أغلبهم في الإقليم فيما يتوزع الباقي على دول آسيا الوسطى.

وتنشط بعض أحزاب الإيغور في جماعات “سرية” داخل الصين، وتدعو أغلبها إلى الاستقلال، وتتهمها الحكومة بالضلوع في تفجيرات، ومن أبرز هذه الأحزاب “الحزب الإسلامي التركستاني”.

وللحزب التركستاني الاسلامي مئات المقاتلين في سوريا وينفذون مئات الهجمات على القوات الحكومية السورية , عدى عن قيامهم بإنتهاكات واعمال ارهابية ضد المدنيين في سوريا.

وتتخذ الحزب التركستاني مناطق جبل الزاوية وريف إدلب وجسر الشغور مقرات لهم للتدريب ولتنفيذ هجمات على القوات الحكومية السورية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق