اخبار العالم

القاهرة ترمي بكل ثقلها على حل الأزمة الليبية وسط غضب تركي

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ناقش وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا اليوم الخميس، مع المسؤولين المصريين ملف التنظيمات الإرهابية في ليبيا، ووضع الاستراتيجية اللازمة لتصديها، وذلك لليوم الثاني من المباحثات.

وكان باشاغا قد وصل أمس إلى القاهرة، لمناقشة عدة ملفات هامة مع المسؤولين المصريين، تخص إعادة هيكلة وزارة الداخلية ومكافحة الإرهاب في ليبيا.

وأكدت القاهرة لباشاغا، بضرورة الحفاظ على المؤسسة العسكرية الليبية، وعدم المساس بها، وأبلغت وزير داخلية الوفاق بذلك. وطلب الأخير التهدئة مع القاهرة.

كما شددت، على تسهيل مهام العمالة المصرية في ليبيا وعدم تعرضهم لأي مضايقات أو القبض عليهم.

وتطرقت التفاهمات إلى الإفراج عن أي مصريين مقبوض عليهم في سجون الوفاق، وتعهد وزير الداخلية بالتنفيذ وعدم التعرض للمصريين لمضايقات في مناطق حكومة الوفاق.

وأيضا بحث الوزير الليبي ترتيبات لزيارة مسؤولين آخرين من حكومة الوفاق للقاهرة، فضلا عن تنظيم لقاءات مع مسؤولين من البرلمان الليبي والجيش الوطني الليبي.

والجدير بالذكر أن فتحي باشاغا كان من القيادات الليبية التي تعول عليها تركيا بالحفاظ على مخططاتها ومصالحها في البلاد، وترافق ذلك بالدعم التي قدمتها له في الفترة الأخيرة، خاصة بعد قرار السراج بالاستقالة من منصبه، إلا أن تغير باشاغا لوجهته من أنقرة إلى القاهرة، أغضب السياسة الأتراك كثيراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق