الأخبار

مسعود البرزاني يتخطى صلاحيات رئيس الاقليم ويهاجم العمال الكردستاني رغم عدم امتلاكه اي صفة حكومية

بروسك حسن ـ xeber24.net

انتقد نشطاء سياسيين كرد , بيان مسعود البرزاني , رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني العراق , الذي أصدرها , اليوم الاثنين , هاجم خلالها حزب العمال الكردستاني وتغاضى عن القواعد التركية المنتشرة في الاقليم.

ورغم أن مسعود البرزاني لا يملك اي صفة حكومية , الا أنه وليس كما العادة , فقد اصدر البرزاني رسالة الى الشعب الكردي في اقليم كردستان ولوحه بحرب أهلية كردية كردية.

رسالة مسعود البرزاني لاقت ردود فعل واسعة في الشارع الكردي وتعرضت لإنتقادات لاذعة , وخاصة أنه لا يملك اية صفة حكومية , فلماذا يتخطى صلاحيات رئيس الاقليم نجيرفان البرزاني؟؟

وعلق الكاتب والباحث الكردي ’’ صالح بوزان عبر صفحته على التواصل الاجتماعي الفيسبوك , وانتقد بيان مسعود البرزاني بالقول ’’ استوقفني هذا البيان من حيث الشكل قبل المضمون. فهو موقّع باسم “مسعود البرزاني” دون أي صفة حكومية أو حزبية. ولا نعرف ما هو موقف الرئيس نيجرفان، ورئيس الوزراء، والبرلمان، وأخيراً موقف الحليف الحكومي في السليمانية’’.

واكد بوزان بأن مسعود ينقلب على تعهده السابق بعدم الانزلاق على حرب الاخوة ’’ أما من حيث المضمون، فهو الانقلاب على تعهده السابق الذي كان يتفاخر به أنه لن ينزلق إلى حرب الأخوة. وكان الشعب الكردي في الأجزاء الأربعة من كردستان يتخذ من قوله هذا شعاراً ضد كل من يسعى إلى حرب الأخوة’’.

ولفت بوزان الى أنه لاحظ في السنوات الاخيرة كانوا يرفضون الحوار مع العمال الكردستاني ’’ لاحظت في السنوات الأخيرة أن قادة أربيل وعلى رأسهم السيد مسعود البرزاني كانوا يرفضون الحوار مع قادة حزب العمال الكردستاني. كما رفضوا عقد مؤتمر كردستاني شامل رغم مطالبة الحزب العمال الكردستاني وأحزاب كردستانية أخرى المتكررة’’.

وأضاف ’’ لا أستطيع توقع نتيجة هذه الحرب القادمة. لكن من المؤكد ستكون هناك ضحايا كبيرة بين الطرفين. ولعل المنتصر سيدان من قبل الشعب الكردي قبل المهزوم’’.

وتشهد اقليم كردستان العراق والمناطق الحدودية مع تركيا , توتر جراء قيام حزب الديمقراطي الكردستاني العراق بنقل قواته البيشمركة الى محيط جبل كاري الذي يتحصن فيه مقاتلي حزب العمال الكردستاني , وذلك بعد فشل المحاولات التركية من الدخول إليه والتحصن فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق