الأخبار

موالي أردوغان يفرون من ليبيا الى أوروبا ويلقون حتفهم غرقا في البحر

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أفادت المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت، بأن 7 مقاتلين من الفصائل الموالية لأنقرة، ممن أرسلتهم الحكومة التركية كـ”مرتزقة” إلى ليبيا، فقدوا حياتهم غرقاً في عرض البحر أثناء رحلة ذهابهم إلى أوروبا من ليبيا.

وأضاف المرصد أن كثيراً من أتباع تركيا باتوا يتخذون من المياه الليبية طريقاً للوصول إلى أوروبا.

ويأتي ذلك بعد أن خدعهم أردوغان بالأموال الزائفة مقابل الذهاب الى ليبيا، لكن لم يجدوا حلاً للخلاص من هذه الخدعة إلا أن يتخذوا من ليبيا ذريعة للذهاب إلى أوروبا.

والجدير بالذكر أن دفعة جديدة من المقاتلين السوريين الموالين كانت وصلت قبل أيام إلى سوريا قادمين من ليبيا بعدما أرسلتهم تركيا مرتزقة وزجت بهم في العمليات العسكرية الليبية خدمة لمصالحها الإقليمية، وتتألف الدفعة التي عادت خلال مدار الأسبوع الفائت، من نحو 550 مرتزقا.

على صعيد متصل، وردت معلومات حول خلافات بين المقاتلين السوريين في ليبيا على خلفية عدم حصولهم على مستحقاتهم الشهرية من قبل قادة بعض المجموعات.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فإن تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، بلغ نحو 18 ألف “مرتزق” من الجنسية السورية، بينهم 350 طفلا دون سن الـ18، وعاد من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا نحو 9850 إلى سوريا، بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية، في حين بلغ تعداد الإرهابيين الذين وصلوا إلى ليبيا، 10000 بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.

إلى ذلك، عادت مطلع الشهر الجاري، دفعة جديدة من المرتزقة مؤلفة من 800 مقاتل عادت إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق