اخبار العالم

كما في سوريا.. روسيا تحدد شرطاً مجحفاً لأرمينيا للدفاع عنها

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم السبت، أن روسيا ستقدم المساعدة اللازمة لأرمينيا في حال انتقال الأعمال القتالية إلى الأراضي الأرمنية مباشرة.

وأكدت الخارحية الروسية عبر موقعها الرسمي , تمسك روسيا بالتزاماتها كحليف لأرمينيا، بما في ذلك تلك المنصوص عليها في معاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة بينهما للعام 1997، التي يقضي عدد من موادها باتخاذ إجراءات محددة في حال ظهور تهديد بهجوم مسلح أو عمل عدواني ضد أراضي الطرف الآخر.

وقال البيان إنه “وفقا للمعاهدة، ستقدم روسيا ليريفان (أرمينيا) كل المساعدة اللازمة إذا جرى نقل الاشتباكات إلى أراضي أرمينيا بشكل مباشر”.

وجدد البيان الدعوة إلى طرفي النزاع في إقليم قره باغ لوقف إطلاق النار فورا ونزع حدة التوتر والعودة إلى المفاوضات الجادة من أجل تحقيق تسوية سلمية بناء على التوافقات التي توصل إليها وزراء خارجية روسيا وأذربيجان وأرمينيا في موسكو في 10 أكتوبر.

جاء بيان الخارجية الروسية هذا ردا على بيان صدر عن الخارجية الأرمنية في وقت سابق اليوم، ورد فيه بأن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان توجه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بطلب بدء مشاورات لتحديد شكل ودرجة الدعم الذي يمكن أن تقدمه روسيا لأرمينيا لضمان أمنها.

وذكر السفير الأرمني في موسكو، فاردان توغانيان، في وقت لاحق أن الطلب قد يشمل مساعدة عسكرية محتملة أيضا، موضحا أن الحديث يدور عن المساعدة في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين وليس في إطار منظمة معاهدة الأمن والجماعي.

ويحلل المراقبون أن السياسات الروسية في أرمينيا وبقية الدول لا تختلف عن نهجها المساوم في سوريا , حيث مستعدة للمساومة على كل شيئ على حساب الشعوب الفقيرة , مع الطرف المهاجم أو المعتدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق