الأخبار

المرتزقة السوريين الموالين لتركيا يتكبدون خسائر فادحة بالأرواح في أذربيجان

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تواصل تركيا تجنيد المئات من المرتزقة السوريين التابعين للفصائل المسلحة والتنظيمات الأرهابية، ضد أرمينيا في منطقة قرة باغ، في خطوات تؤكد بأن رئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” بات يورّط بلاده في بؤر توتر مختلفة للتغطية على الأزمات الداخلية المتراكمة.

وفي ذات السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المرتزقة السوريين الموالين لتركيا، يتكبدون خسائر في الأرواح بشكل مستمر، خلال مشاركتهم في معارك إقليم “ناغورني قره باغ” إلى جانب القوات الأذربيجانية في حربها مع أرمينيا، حيث قتل 14 من “مرتزقة” الفصائل خلال الساعات الفائتة.

وفي المقابل، إشار المرصد السوري، بأن دفعة جديدة من جثث المرتزقة مؤلفة من 20 ممن قتلوا في “ناغورني قره باغ” وصلت إلى سورية، وتحديداً إلى مناطق نفوذ الأتراك والفصائل شمالي حلب.

وبذلك، ترتفع حصيلة قتلى الفصائل منذ زجهم في الصفوف الأولى للمعارك من قبل تركيا، أي منذ نهاية شهر أيلول الفائت، إلى ما لا يقل عن 231 قتيل، بينهم 183 قتيل جرى جلب جثثهم إلى سورية فيما لا تزال جثث البقية في أذربيجان.

والجدير ذكره حرصت تركيا لسنوات طويلة على تجنيد المتمردين والمرتزقة السوريين كوسيلة لتحويل الوضع في سوريا لخدمة سياستها الخارجية والداخلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق