اخبار العالم

شكري من موسكو يؤكد الوقوف بحزم في وجه التدخلات الخارجية في ليبيا

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

دعا وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال زيارة إلى موسكو اليوم الجمعة، إلى الوقوف بحزم في وجه التدخلات الخارجية” في ليبيا.

وجاء ذلك في بيان للخارجية المصرية عقب لقاء شكري في موسكو مع نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص لرئيس روسيا إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، الذي كان يمثل بلاده بالنيابة عن وزير خارجيتها، سيرغي لافروف، الخاضع حاليا للحجر الصحي بسبب مخالطته مع شخص مصاب بفيروس كورونا.

حيث ذكر البيان الذي صدر على لسان المتحدث الرسمي باسمها، أحمد حافظ، بأن شكري وبوغدانوف “أفردا شقا كبيرا من اللقاء لتبادل الآراء حول القضايا الإقليمية والتطورات التي تشهدها العديد من الملفات التي تؤثر على أمن واستقرار الشرق الأوسط”.

وفي هذا الإطار تناول شكري، حسب البيان، “جهود مصر مؤخرا لتحقيق تقدم نحو التوصل لحل سياسي توافقي للأزمة الليبية بمشاركة كافة أطياف الشعب الليبي على أساس مقررات قمة برلين وقرار مجلس الأمن 2510”.

وشدد وزير الخارجية المصري على “أهمية الوقوف بحزم في وجه التدخلات الخارجية التي لا تبتغي مصلحة الليبيين وتوظف التيارات المتطرفة والمليشيات المسلحة لتحقيق مصالح جيواستراتيجية”.

كما أكد شكري “دعم مصر للجهود الأممية من خلال لجنة الحوار السياسي الليبي”، فيما “رحب الجانبان بالاتفاق الذي تم التوصل إليه لوقف إطلاق النار في إطار لجنة الـ5+5 العسكرية”.

والجدير بالذكر أن وليامز قد اكدت بان الخطوة المقبلة في الحوار الليبي، هو بحث سحب المقاتلين الأجانب من ليبيا وعلى اثرها وقف التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق