شؤون ثقافية

على أريكة القلق

على أريكة القلق
 
أقرأ تَعويذةَ الصبر الأخيرة،
أغازلُ حَبَّاتِ سُبحةٍ الدهشة بين أناملِي
كَبُوذِيٍّ تَعشقُهُ يَداه ..
وفي مدارج الصمت
حروف بلون الأشباح تترنح.
على شفاه القمر
تقتفي أثر الضياع.
يسقط المهرولون بين أحزمة البؤس.
وأنصاف البشر يلبسون أقنعة الوقار…
تخور الأنفاس عند مفترق الطريق.
الابتسامات عملة بلا ضمان..
بورصة القيم تعلن الافلاس..
كم سؤالا بلا جواب!
وكم حرفا يعوزه الكلام!
كل الآلهة ترفع رايات الهزيمة،
وطوابير الموتى تنتظر التحنيط.
حقائب الورق سجلات من عدم.
دعوا هذا الخوف يرحل ،
ما عاد الصبر إكسيرَ حياة
فالأنفاس باردة والمدينة تحتضر .
عزوز العيساوي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق