الأخبار

القوات التركية وفصائلها الموالية تطلق النار بشكل عشوائي على المواطنين الكرد في شيراوا

سورخين رسول ـ Xeber24.net

تستمر تركيا عبر مواليها من الفصائل السورية المنضوية تحت لواء الائنلاف السوري، بعمليات السرقة والخطف والابتزاز الممنهج، بهدف التضييق على من تبقى من السكان الكرد في عفرين.

وأفادت مصادر محلية من داخل عفرين، لمنظمة حقوق الإنسان في عفرين، “بأن قوات الاحتلال التركي بالتنسيق مع مسلحو فصيل سمرقند اختطفوا يوم الأربعاء الواقع في ٢٨ ١٠ ٢٠٢٠ المواطن الكردي محمد رمضان درويش والدته ألمازة البالغ من العمر ٢٢’عاما من أهالي قرية كفرصفرة التابعة لناحية جندريس ريف عفرين حيث تم نقله الى جهة مجهولة دون معرفة أسباب الاختطاف”.

وفي سياق متصل قامت قوات الاحتلال التركي يوم السبت الماضي، الموافق ل ٢٤ ١٠ ٢٠٢٠ ، بخطف المواطن “إبراهيم خنجر” وزوجته “نارين آلا” دون ذكر الأسباب واقتيادهما إلى المقر الأمني في مركز ناحية معبطلي.

وتأتي عملية الخطف عقب عملية الخطف لابنتهم ميديا خنجر، التي تعمل كموظفة إغاثة في المجلس المحلي التابع للاحتلال في الناحية، علماً بأن مصيرهم مجهول حتى الآن كما هو مصير المختطفين سابقاً.

وفي سياق آخر قام مسلحو الفصائل المسلحة السورية التابعة للاحتلال التركي بإطلاق نار بشكل عشوائي على المدنيين في قريةايسكان التابعة لناحية شيراوا مما تسبب بجرح أكثر من ١٣ مدني.
وعرف من المصابين:
١ _عواش علي جمو
٢ _اولاد يحيى خجني
٣ _احمد محمد عثمان

كما وقام قيام مسلحو فصيل السلطان مراد في بلدة ميدانكي بقيادة المدعو أبو صبحي بضرب وإهانة المواطن رشيد سيدو ملقب ب رشيد بطل وذلك لقيامه برهن كرم زيتون عائد لعمه بدون أخذ موافقة الفصيل حيث تم أقتياده إلى المركز وذلك بعد أنهالو عليه بالضرب في مركز البلدة مع العلم أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم إختطاف المواطن رشيد سيدو حيث قام عناصر الفصيل قبل فترة ليست ببعيدة بإلقاء القبض عليه وضربه وكسر جميع أسنانه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق