اخبار العالم

تركيا وقطر تسعيان لضرب الاتفاق الليبي والبرلمان يرد ويتهم الوفاق

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

اتهم البرلمان الليبي اليوم الثلاثاء، حكومة الوفاق والمجلس الأعلى للدولة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف برعاية أممية، وذلك بدعم من أنقرة والدوحة.

وندد البرلمان في بيان صادر عن لجنة الدفاع والأمن القومي، قرار حكومة الوفاق بتوقيع اتفاق أمني مع قطر، مطالبين بلجم جماعة الإخوان وميليشياتهم المسلحة.

وجاء في البيان، أنه يستنكر موقف المجلس الأعلى للدولة الرافض للاتفاق، تنفيذاً لأوامر تركيا، وكذلك خرق الاتفاق من قبل حكومة الوفاق بتوقيعها اتفاقاً أمنياً مع قطر.

كما شدد البيان على، عدم الجلوس مع رئيس المجلس الأعلى، خالد المشري، ومع جماعته الإسلامية المصنفة تنظيما إرهابيا.

ودعا البرلمان الليبي في بيانه، المجتمع الدولي والبعثة الأممية إلى ليبيا إلى لجم جماعة الإخوان المسلمين وميليشياتهم المسلحة، داعياً الجيش الليبي إلى “الضرب بيد من حديد على ميليشيات الإرهاب وإخراجهم بقوة السلاح لتخليص البلاد من هيمنتهم على مفاصل الدولة، وذلك في صورة تقاعس المجتمع الدولي عن ذلك”.

وكان المجلس الأعلى للدولة أعلن في وقت سابق أنّ اتفاق وقف إطلاق النار لن يشمل ما أبرمته حكومة الوفاق من اتفاقيات مع تركيا، التي أبدت تحفظات على لسان رئيسها أردوغان تجاه الاتفاق وشكك في جدواه وقلل من أهميته، وسار على نهجه وزير دفاع الوفاق، صلاح الدين النمروش.

ومن جانبها، وقّعت وزارة داخلية حكومة الوفاق مذكرة تفاهم في مجال التعاون الأمني مع وزارة الداخلية القطرية، أمس الاثنين، تدخل حيز التنفيذ من تاريخ التوقيع عليها وتسري أحكامها لمدة 3 سنوات تجدد تلقائيا لمدة ماثلة ما لم يخطر أحد الطرفين الطرف الآخر كتابيا عن طريق القنوات الدبلوماسية برغبته في إنهائها قبل 6 أشهر من تاريخ الانتهاء.

واعتبرت هذه المواقف بمثابة اصطفاف مع دولتي قطر وتركيا، في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ينص في بنده الثاني على “تجميد جميع الاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي وخروح أطقم المدربين الأجانب إلى حين استلام الحكومة الموحدة مهامها وتكليف الغرفة الأمنية المشكلة بموجب هذا الاتفاق باقتراح وتنفيذ ترتيبات أمنية خاصة تكفل تأمين المناطق التي تم إخلاؤها من الوحدات العسكرية والتشكيلات المسلحة”.

وأمس الاثنين، ندد الجيش الوطني الليبي” بالاتفاق الأمني الجيد الذي وقعته حكومة الوفاق مع قطر، وقال إنها محاولة خبيثة لتقويض اتفاق وقف إطلاق النار في جنيف.
والجدير بالذكر أن المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالانابة ستيفاني ويليامز، أكدت أمس أن مجلس الأمن الدولي ستتخذ خطوات جدية ضد كل طرف يقوم بعرقلة الهدنة الموقعة بين الأطراف الليبية في جنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق