الأخبار الهامة والعاجلة

حزب البرزاني يتفرد بقرار الاقليم ويصدر بياناُ يحمل كيل من الاتهامات ضد العمال الكردستاني

بروسك حسن ـ xeber24.net

أصدر حزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البرزاني بياناً ضد حزب العمال الكردستاني ووصفه بأنه بات يشكل تهديداً ضد أمن إقليم كردستان العراق.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الديمقراطي الكردستاني محمود محمد، ان زعم فيه أن “التصريحات الأخيرة لقادة حزب العمال الكردستاني تظهر واضحة جلية بانها تحمل نفس التهديد والرغبة في خلق التوترات وعدم الاستقرار وقلب الحقائق”.

وأوضح أن “هذا السلوك من (PKK) ليست امرا جديدا، وفي الحقيقة انهم باعمالهم غير المناسبة والمشبوهة اصبحوا تهديدا لحياة اهالي كردستان”.

واتهم بيان متحدث حزب البرزاني حزب العمال الكردستاني بأنهم يجمعون ما وصفها بالاتاوات واحتلال القرى “منذ سنوات طويلة، عبر استيفاء الاتاوات واحتلال املاك الناس، منع حزب العمال الكردستاني تعمير مئات القرى وعودة المدنيين الى مناطقهم”.

وفي البيان وجه محمود اتهامات لأول مرة عن قيام حزب العمال الكردستاني بإغتيال مسؤولين من حكومة الاقلليم : “انهم نقلوا ساحات المعارك والصراعات الى داخل اقليم كردستان، ويدفع مواطنوا الاقليم يوميا ضريبة بشرية ومادية لسلوك (PKK) ويقومون باغتيال مسؤولين في حكومة اقليم كردستان، ويظنون انهم لايشكلون تهديدا بل يقومون بحماية اقليم كردستان!”.

وتابع البيان ان “(PKK) دخل بكل وضوح في صراع مع اقليم كردستان، ويشكل خطرا على حياة ومصالح اقليم كردستان”، مبينا “انهم يعدون اي مكان يعيش فيه كردي بيتهم والكرد ضيوف فيه”.

وبعد كيل من الاتهامات زعم البيان بالقول انه “في الرد على تصريحاتهم ان الديمقراطي الكردستاني يؤمن بشكل تام بالحل السلمي للقضية المشروعة للشعب الكردي والتناغم بين جميع الاطراف”، مشيرا الى ان تصريحاتهم وسلوكهم ألحق خسائر كبيرة لاقليم كردستان ومن اجل منع عدم تطور الاوضاع بشكل اكبر “نطالب بعدم نقل مشكلاتكم مع الاخرين الى داخل اقليم كردستان”.

يأتي بيان حزب الديمقراطي الكردستاني بعد ساعات قليلة من اصدارهم بيان مشابه بإعتقالهم مقاتلين من حزب العمال الكردستاني , بحجة أنهم كانوا يستعدون لشن هجمات ضد اقليم كردستان العراق.

وتحتل تركيا الشريط الحدودي لإقليم كردستان العراق وتنتشر عشرات المقرات والقواعد التركية في جميع أراضي الاقليم وبالاتفاق مع حزب الديمقراطي الكردستاني , كما تنتشر القوات الايرانية في الجزء الشرقي من اراضي اقليم كردستان بينما يتهم حزب الديمقراطي , العمال الكردستاني بأنها تشكل خطراً على أمن الاقليم في رسالة دعم مباشرة لسياسات أردوغان الذي يتحكم بقرارات حزب الديمقراطي ورئيسها مسعود البرزاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق