الأخبار

عكس برلماني إقليم كردستان برلماني حزب HDP الكردي يرفضون التوقيع على بيان الاحزاب التركية

بروسك حسن ـ xeber24.net

أصدر حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية والحزب الجيد بيانًا مشتركًا عقب تصريحات صادرة عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون , حول ما يقوم به الاسلاميين المتطرفين في العالم و فرنسا وكان آخرها قيام شخص بذبح معلم فرنسي على خلفية قيامه بنشر صورة كاريكاتورية في العاصمة باريس.

ووقع على البيان رئيس البرلمان التركي مصطفى شنتوب ، متهماً فرنسا بإستخدامها لغة الكراهية حيث قال: إن أي شخص يستخدم خطابات يمكن أن تؤدي إلى خطاب وأعمال عدائية يرتكب جريمة ستؤثر بعمق ليس فقط على الجماهير التي يدعون أنهم يمثلونها ، ولكن أيضًا على البشرية جمعاء.

وقال البيان بأن الرئيس الفرنسي يطلق تصريحات ضد الاسلام والمسلمين ويستخدم خطاب كراهية : “يثير الشخص المذكور صراعًا وتمزقًا يمكن أن تؤثر عواقبه العالمية بشكل عميق وسلبي على الناس من جميع الأديان ، بأفعاله المتهورة التي يتنكر بها لدعم حرية التعبير’’.

وإدعا البيان ’’ من الواضح أن مكافحة الإرهاب ، التي تتطلب تعاونا وثيقا من جميع الأعضاء الدينيين واللغويين والعرقيين ، لن تبرر الخطابات والأفعال المذكورة’’.

وزعم البيان ’’ لن تكون مختلفة عن النتائج التي تريد العقول القذرة تحقيقها. و يكتسب الشرعية والانتشار من خلال بعض السياسيين “.

وامتنع حزب الشعوب الديمقراطي HDP المقرب من الاكراد في تركيا عن التوقيع على البيان الذي استنكر فيها فرنسا ورئيسها إيمانيول ماكرون.

وكان قد وقع 25 برلمانياً من اقليم كردستان العراق على مذكرة احتجاج ضد فرنسا ورئيسها وقاموا بتلسيمها الى القنصل الفرنسي في عاصمة اقليم كردستان.

وكان 25 برلماني يمثلون حزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود البرزاني وحزب كوران والاحزاب الاسلامية في كردستان وايضا التركمانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق