شؤون ثقافية

نعيب وردي

نعيب وردي
 
وسيم بنيان
 
ابتسم على ضفة الاحتقار،غير مكترث بفطيسة العالم النافقة فوق السطح.اطالع مؤخرات المتصهينين،حينما يسجدون لعجلهم الاعور،وقد بدت قضبانهم خاوية على عروشها.سعيد بالمعارك القذرة والتجارة الخاسرة ،منتش بالأوبئة اللامرئية والخلايا السمية النائمة و المستيقظة تباعا. انتظر المزيد من التوحش، وانا انفث الدخان من سگارتي… تتراءى لي الجسور والانهار ، متاحف اللصوص والارصفة والشوارع وماحولها من مبان،مثل منفضة كبيرة للرماد والبصاق. الفظ بلغمي واتجشأ بازدراء مبارك. صار اعرج بعد طول اعورار،هذا العالم الغاطس بأوحال نجاسته. امقت حتى الغيوم التي امتلأت بسموم البارود ومعارك الجراثيم والامصال. باتت الاشجار مخلوقات مشوهة لا تنفع غير الحطاب،والثمار ليست صالحة للغذاء. الخبز مصاب بالسل والرز مر كالحجر.الماڤيا تتحكم في تضاريس الغابة،من الاسد وحتى الارنب.استحال العهر الى وظيفة شريفة والدياثة مهنة حرة،والتخنث والشذوذ من مبادئ الاعتراف الديمقراطي. اتبول من اعلى الجسر على كل شيء تحتي بنشوة فائقة المرح.واذ اتغوط على انجازات الحضارة تغمرني سعادة لا توصف. طز.حرفان كافيان لتلخيص ازدرائي بكل شيء، ومن اي شيء… لا احتاج ان اتذكر رائحة البارحة العطنة،فما ازال مختنقا منها اليوم،وغدا يشبه مابعد بعده،وهو يزداد خرابا لحسن الحظ. اترقب مجزرة جديدة تحفز انيابي لالتقاط المرح من احشاء الرعب.ترتسم الالوان والخطوط النيرة والهواجس المتشابكة في الزمكان على وعيي،لوحة كاملة الاوصاف. جثث ممزقة بمخالب الاسلحة و اخرى ترقص فجأة من هجمة ڤايروسية مباغتة، وغيرهما تتلوى دون علاج في الزوايا والمزابل.قادة ولصوص وسماسرة،يمتصون المليون تلو الاخر،دون ان يشعروا بذرة من امان. احتسي الشاي او القهوة واكركر في سري،فقد اقترب الوقت المعلوم لتأديبنا بشكل عادل. وتلكم هي الجائزة الوحيدة في هذا المستنقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق