اخبار العالم

الشعب التركي يستهزئ بدعوة أردوغان لمقاطعة البضائع الفرنسية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

استهزئ الشعب التركي اليوم الثلاثاء، بالدعوة التي أطلقها أردوغان يوم أمس لمقاطعة المنتجات الفرنسية، مطالباً بالتزام زوجته أمينة أردوغان بدعوته هذا أولاً.

ونشرت وسائل إعلام تركية والعديد من النشطاء الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، صور لزوجة أردوغان وهي تحمل بيدها حقيبة من ماركة فرنسية غالية الثمن.

وكتب النشطاء تعليقاً على هذه الصور، يجب لأمينة أردوغان أولاً الامتثال لدعوات زوجها بمقاطعة المنتجات الفرنسية، والتخلي عن حقيبتها اليدوية من ماركة “هيرميس” الفرنسية، والتي يبلغ ثمنها 50 ألف دولار.

وسخرت العديد من الصحف والنشطاء الأتراك، من أمينة أردوغان لاستعمالها حقيبة فاخرة صنعت في فرنسا قيمتها بالعملة المحلية 400 ألف ليرة، وهي التي تدعو إلى مقاطعة البضائع الفرنسية.

كما نقبت الصحف التركية عن جذور الشركة التي تصنع هذا النوع من الحقائب، مشيرة إلى أنها تأسست في فرنسا عام 1837، وهي علامة تجارية فرنسية تماماً.

وأشاروا إلى، أن أمينة أردوغان تظهر خلال رحلاتها الخارجية وهي تحمل حقائب فاخرة من بيوت فرنسية شهيرة مثل شانيل وهيرميس.

هذا وكان أردوغان قد دعا يوم أمس في كلمة له، الشعب التركي لمقاطعة البضائع الفرنسية، قائلاً: كما يقولون لا تشتروا العلامات التجارية التركية، أوجه نداءً إلى شعبي وأقول: لا تشتروا المنتجات الفرنسية أبداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق